أمير «المدينة» يشكر خادم الحرمين لاستكمال فتح مسجد قباء على مدار اليوم

مسجد قباء أصبح مفتوحا طوال اليوم.
المدينة المنورة – إبراهيم الجابري |

رفع أمير المدينة المنورة فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز الشكر إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على دوام رعايته وعنايته بمسجد قباء، وفتح أبوابه على مدار اليوم، بعد استكمال منظومة الخدمات والمتطلبات اللازمة تنفيذاً للتوجيه السامي الكريم.


وأكد الأمير فيصل بن سلمان أن خادم الحرمين الشريفين وجّه ببذل أقصى الجهود للعناية بخدمة مسجد قباء والتيسير على قاصديه، انطلاقاً من مكانته الدينية والتاريخية، وهذا ما عهده ولاة الأمر في هذه البلاد منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن - رحمه الله - حتى اليوم. ونوه بإحداث نقلة نوعية في الخدمات بمسجد قباء، لتمكين المصلين من تأدية فروضهم بكل يسر وطمأنينة. وأعرب عن شكره لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد والجهات المعنية على ما بُذل من جهود واهتمام حتى تم تنفيذ التوجيه.

وكان وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ أعلن الجمعة الماضية عن فتح أبواب مسجد قباء على مدار الساعة، وقال في تصريح له بهذه المناسبة: «جاء توجيه خادم الحرمين الشريفين إبان زيارته الميمونة للمدينة المنورة»، مضيفاً: «يولي خادم الحرمين الشريفين بيوت الله تعالى جل عنايته واهتمامه، وفي مقدمتها الحرمان الشريفان، وليس بمستغرب ما حظي به مسجد قباء، وهو أول مسجد أسس في الإسلام، من عناية خاصة، وتيسير على قاصديه، لمن يصل إليه في أي ساعة من ليل أو نهار؛ للصلاة فيه كما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه والتابعون لهم بإحسان».

وأكد أن خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين أكدا على الوزارة والجهات المعنية الأخرى ببذل الجهود كافة لخدمة هذا المسجد المبارك وقاصديه، مبيناً أن الوزارة أتمت أخيراً الاستعدادات كافة لاستكمال متطلبات الجهات الخدمية والأمنية وحاجاتها من المكاتب والتجهيزات والكوادر بالتنسيق مع إمارة منطقة المدينة المنورة، وهيئة تطوير المدينة.