تدشين مشروع ترميم المعهد الإسلامي بدكار ومكتبة الأمير نايف بن عبدالعزيز

دكار - «الحياة» |

دشن سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السنغال عبدالله بن أحمد العبدان ووزير التربية والتعليم السنغالي سرنج امباي اتيام ممثلاً عن الرئيس السنغالي أمس، بدكار، مشروع ترميم المعهد الإسلامي بالعاصمة السنغالية دكار و مكتبة الأمير نايف بن عبدالعزيز - رحمه الله - بحضور عدد من الشخصيات الإسلامية وضيوف الشرف من كبار الشخصيات السياسية والإعلاميين.


ونوه وزير التربية والتعليم السنغالي في كلمة له بهذه المناسبة عن عمق العلاقات التي تربط بين المملكة والسنغال، وأن تدشين أعمال ترميم المعهد تأتي في ضمن سياق هذه العلاقات الوطيدة.

وقال السفير العبدان في كلمة مماثلة إن القيادة السعودية الرشيدة تولي اهتماماً كبيراً باحتياجات المسلمين في جميع الدول الإسلامية، مؤكداً أن أعمال الترميم للمعهد الإسلامي بدكار تأتي نتاجاً للتوجيهات الكريمة التي تؤكد على متانة العلاقات بين البلدين وحرص المملكة على خدمة الإسلام والمسلمين في شتى بقاع الأرض.

كما أعرب مدير المعهد الإسلامي بدكار شيرنو كا عن شكره لحكومة خادم الحرمين الشريفين على هذا المشروع الذي ينم عن عمق الروابط الوثيقة التي تجمع بين الشعبين الشقيقين.