سولاري: سعداء للغاية

ريال مدريد أضاف اللقب الرابع.
أبوظبي - رويترز |

أبدى مدرب فريق ريال مدريد سانتياغو سولاري سعادته عقب تتويجه بأول ألقابه مع الفريق، إثر تتويج ريال مدريد بلقب كأس العالم للأندية لكرة القدم للمرة الثالثة على التوالي والرابعة في تاريخه، رقم قياسي، بعد فوزه 4-1 على العين الإماراتي صاحب الأرض والضيافة في المباراة النهائية. «نحن سعداء للغاية. هؤلاء اللاعبون يستحقون ذلك، هذا اللقب جاء تتويجا للفوز بدوري الأبطال ثلاث مرات على التوالي. هذا إنجاز كبير للنادي واللاعبين والمدربين السابقين».


وأضاف: «لا يمكن أن ننسى أننا هنا بفضل المدرب زين الدين زيدان، سيكون من الصعب على أي فريق تكرار ما فعله ريال مدريد». وقال الكرواتي زوران ماميتش مدرب العين: «يجب أن نهنئ ريال مدريد لأنه استحق الفوز بعد تقديم مباراة جيدة ولا يمكن أن ننافسه، هذه رابع مباراة نخوضها في بضعة أيام وهذا أثر علينا، لكن قدمنا بطولة رائعة. لم يتوقع أحد أن نصل إلى النهائي»، واحتل ريفر بليت الأرجنتيني المركز الثالث بعد فوزه 4-صفر على كاشيما أنتلرز الياباني، وحصل الويلزي جاريث بيل لاعب ريال مدريد على جائزة أفضل لاعب في البطولة، وتوج لاعب العين الإماراتي كايو فرنانديز بالمركز الثاني.

وكان لوكا مودريتش، أفضل لاعب في العالم 2018، افتتح رباعية ريال مدريد في الدقيقة 14 بتسديدة متقنة من على حدود منطقة الجزاء بيسراه سكنت شباك خالد عيسى حارس العين، وكاد العين أن يفتتح التسجيل قبل هدف قائد كرواتيا، لكن لاعبه المصري حسين الشحات أهدر فرصة خطيرة لهز شباك البلجيكي تيبو كورتوا حارس ريال مدريد، وضاعف ماركوس يورنتي النتيجة بتسديدة هائلة من خارج المنطقة بعد مرور ساعة من البداية، اكتفى عيسي بمشاهدتها تهز شباكه.

وجعل القائد سيرجيو راموس النتيجة 3-صفر بضربة رأس رائعة في الدقيقة 79 إثر ركلة ركنية، قبل أن يحرز المدافع الياباني تسوكاسا شيوتاني هدف العين الوحيد بضربة رأس إثر تمريرة عرضية متقنة من ركلة حرة، نفذها ببراعة البرازيلي كايو فرنانديز قبل أربع دقائق من النهاية، وفي الوقت المحتسب بدل الضائع حول البديل يحيى نادر تمريرة عرضية للبديل الآخر البرازيلي فينيسيوس جونيور مهاجم ريال مدريد في شباك زميله عيسى بالخطأ، وانفرد ريال مدريد بالرقم القياسي للأندية المتوجة باللقب بعدما رفع رصيده إلى أربعة ألقاب، مقابل ثلاثة ألقاب لمنافسه المحلي التقليدي برشلونة.