الشامسي شارك في حفلة ميلادية في كسروان: الإمارات قيادة وشعبا... تقف إلى جانب لبنان

الشامسي يشارك في حفلة ميلادية (الوكالة الوطنية للاعلام)
بيروت - "الحياة" |

شارك سفير دولة الامارات العربية المتحدة، لدى لبنان، حمد بن سعيد الشامسي في حفلة ميلادية نظمت في "دير راهبات الراعي الصالح" في بلدة السهيلة - كسروان بمبادرة مشتركة بين ملحقية "الشؤون الانسانية والتنموية" وجمعية "سانتا تيريزا". وتخلل الحفل نشاطات ترفيهية وتوزيع هدايا وألعاب على 100 طفل يتيم ومحتاج لإدخال البهجة إلى قلوب هؤلاء الأطفال ومشاركتهم فرحة الأعياد.


وفي هذا الإطار، قال الشامسي: "الإمارات قيادة وشعبا تقف إلى جانب لبنان، ولدينا بصمة خير منذ أكثر من 50 عاما في لبنان ونسعى لمشاركة الناس في الأفراح والأعياد وهذا تعلمناه من قيادتنا الرشيدة وحكامنا الذين ينشرون رسالة الحب والسلام في كل مكان، وما زيارة بابا الفاتيكان إلى أبوظبي أوائل شهر فبراير (شباط) 2019 إلا تأكيد على الدور الذي حصدته دولتنا على المستوى المحلي والاقليمي".

وتابع: "رسم البسمة على وجوه الأطفال واجب انساني وأخلاقي ويحتم علينا أن نكون من أوائل المبادرين وهذا هو فحوى الدين الاسلامي الوسطي والمعتدل الذي يبتعد عن الغلو والتطرف"، وجدد التأكيد أن "الامارات لا تفرق بين دين أو مذهب أو عرق أو لون بل هدفها الانسان كفرد وتأمين ظروف حياتية أفضل له".

ولفت إلى أن "ملحقية الشؤون الانسانية والتنموية تعمل وفق منهج واضح يقوم على تنويع النشاطات والمشاريع لتشمل المجالات والميادين كافة".

وأكد الشامسي أن "مساعدتنا مستمرة في كل مناسبة لأن لدينا أجندة انسانية ونحن كما نسهم في بناء المساجد كذلك الأمر بالنسبة للكنائس والمعابد لأن الانفتاح ركيزة من ركائز بناء المجتمعات خصوصا بظل ما يمر به العالم من حولنا".

بدورها، شكرت رئيسة الجمعية سينتيا غريب دولة الإمارات والسفير الشامسي على هذه الخطوة المباركة في زمن الأعياد، مشددة على أن هذا "التعاون ليس الأول من نوعه الذي يسهم في خدمة الانسان". وفي الختام، شارك الشامسي والحضور بقطع قالب الحلوى.