صعود مؤشرات بورصة «الكويت» بنسب طفيفة

|

سجلت بورصة الكويت خلال تعاملاتها أمس تراجعا في السيولة المتداولة أمس بنسبة 32 في المئة الى 13 مليون دينار في مقابل 19 مليون دينار لليوم السابق فيما ارتفعت الكمية المتداولة بنسبة 0.36 في المئة الى 102 مليون سهم في مقابل 101.2 مليون سهم، وصعد عدد الصفقات المنفذة بنسبة 4 في المئة الى 3917 صفقة في مقابل 3778 صفقة.


صاحب ذلك ارتفاع في مؤشرات بورصة الكويت الثلاثة بنسب طفيفة، إذ سجل مؤشر السوق الاول أمس اقل زيادة في البورصة بلغت نسبتها 0.07 في المئة تعادل 3.65 نقطة، صعودا الى مستوى 5304.08 نقطة في مقابل 5300.43 نقطة اول من امس، فيما سجل مؤشر السوق الرئيس أكبر زيادة بين المؤشرات نسبتها 0.09 في المئة تعادل 4.42 نقطة الى 4719.01 نقطة في مقابل 4714.59 نقطة، وصعد مؤشر السوق العام 0.08 في المئة تعادل 3.92 نقطة صعودا الى 5096.49 نقطة في مقابل 5092.57 نقطة لليوم السابق.

وحل سهم «مشاريع» في صدارة الاسهم الرابحة، بعد ارتفاع سعره بنسبة بلغت 1.44 في المئة، وصولاً إلى 212 فلساً، من تداول 25 ألف سهم، قيمتها 5.2 ألف دينار، نُفذت من خلال صفقتين.

وحقق سهم «جي اف اتش» أكبر خسارة بين الأسهم، بعد تراجع سعره بنسبة بلغت 10.12 في المئة، وصولاً إلى 76 فلساً، من تداول 5.78 مليون سهم، قيمتها بلغت 457 ألف دينار، نُفذت من خلال 232 صفقة.

وجاء سهم «وطني» محققاً أكبر سيولة متداولة بلغت 2.16 مليون دينار، ارتفع سعره خلالها بنسبة 0.12 في المئة إلى 832 فلساً، من تداول 2.6 مليون سهم.