الحوثيون يواصلون الخروقات.. و«لجنة الانتشار» تعقد أول اجتماعاتها غداً

الحوثيون يخرقون اتفاق وقف اطلاق النار في أحياء الحديدة.
الرياض، الحديدة - «الحياة» |

تعقد لجنة إعادة الانتشار في اليمن، التي تضمّ فريقاً من الأمم المتحدة وممثلين عن الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً والمتمردين الحوثيين، أول اجتماعاتها غداً (الأربعاء)، لبحث تنفيذ وقف إطلاق النار والانسحابات، بحسب اتفاق ستوكهولم. في غضون ذلك، خرقت ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، اتفاق وقف إطلاق النار بقصفها مساكن المدنيين في عدد من أحياء مدينة الحديدة، وذلك مع بدء رئيس فريق الأمم المتحدة الجنرال الهولندي باتريك كمارت مهمته في المدينة الساحلية، بزيارة إلى مينائها أمس (الاثنين).


وقال وكيل محافظة الحديدة وليد القديمي: «أثناء وصول رئيس فريق الأمم المتحدة إلى الحديدة كانت الخروقات مستمرة بإرسال القذائف والهاونات باتجاه شارع الخمسين وسيتي ماكس في كيلو 7».

وأضاف: «هناك قوة جاهزة تم تدريبها وتجهيزها ستؤمّن محافظة الحديدة. هم من أبناء محافظة الحديدة ويتبعون السلطة المحلية الشرعية، هناك قوات خفر السواحل جاهزة ومعدة لتسلّم الميناء».

من جهته، قال نائب مدير ميناء الحديدة يحيى شرف الدين، إنّ كمارت «زار الميناء وتنقّل في أرجائه وشاهد آثار قصف». وأضاف لوكالة «فرانس برس»: «لقد وعدنا المسؤول (كمارت) بأن تنتهي الحرب. قال إن النزاع اليمني كان منسيّاً لسنوات، لكنّ المجتمع الدولي أصبح مصمّماً على إنهائه».

وبحسب شرف الدين، فإن كمارت «شدّد على أهمية تطبيق الاتفاق، وأشار إلى أنه سيزور مناطق خطوط التماس في وقت لاحق».

وفي الرياض، أعلن المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد تركي المالكي، أن الحوثيين يواصلون اختراق اتفاق السويد، مشيراً إلى أن عددها بلغ 138 انتهاكاً حتى الأحد الماضي.

وأكد المالكي، في مؤتمر صحافي أمس، أن الانتهاكات طالت الجيش الوطني والمقاومة الشعبية باستخدام مجموعة متنوعة من الأسلحة من جانب الحوثيين، قائلاً: «يستخدم الحوثيون صعدة وعمران في إطلاق الصواريخ باتجاه الأراضي السعودية... الحوثيون يواصلون عرقلة دخول سفن المساعدات إلى الموانئ اليمنية».

وأكد استمرار منح التصاريح عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية لنقل الركاب والمواد الغذائية والمشتقات النفطية والأدوية وغيرها. وقال إن عدد السفن في مناطق الانتظار بالموانئ اليمنية بلغ 22 سفينة، مشيراً إلى جهود توزيع الكتب على الطلاب ضمن برامج الإغاثة الإنسانية للشعب اليمني.

وشدد المتحدث على استمرار التحالف في تدمير قواعد إطلاق الصواريخ الباليستية والزوارق البحرية والطائرات من دون طيار، وكذلك دبابة استولت عليها الميليشيات من الجيش الوطني.