نجوم يدخلون في منافسة ساخنة

شيرين رضا (السينما.كوم)
القاهرة – «لها» |

قبل أن يودعنا عام 2018، قرر عدد من النجوم العرب عرض أفلامهم، لتشهد دور العرض منافسة ساخنة بينهم، في محاولة لتحقيق نجاح جماهيري وتسجيل إيرادات ضخمة ينهون بها العام. وإذا كان بعض هذه الأفلام مؤجلاً منذ فترة طويلة، فإن بعضها الآخر انتهى تصويره أخيراً للحاق بموسم 2018 السينمائي.


**

• أبرز هذه الأفلام «رأس السنة»، من تأليف محمد حفظي وإخراج محمد أحمد صقر، ويشارك في بطولته عدد كبير من النجوم، هم إياد نصار وشيرين رضا وأحمد مالك وإنجي المقدم، وكانت جهة الإنتاج قد قررت تكثيف ساعات التصوير في الأيام الأخيرة الماضية استعداداً لطرح الفيلم قبل نهاية العام.

**

• ويدخل النجم الكوميدي أحمد آدم، المنافسة بفيلمه المؤجل «قرمط بيتقرمط»، الذي انتهى من تصويره قبل أسابيع، وكان ينتظر موعداً مناسباً لطرحه، ويشاركه البطولة كلٌ من مي سليم، دينا فؤاد، وليد فواز، بيومي فؤاد، وانتصار، وهو من إخراج أسد فولادكار. وتدور أحداث الفيلم في إطار اجتماعي كوميدي حول شخصية القرموطي، التي قدمها آدم من قبل في عدد من الأفلام، ولكنه يجسدها في هذا الفيلم في شكل مختلف.

**

• ويشعل النجم كريم عبدالعزيز المنافسة بفيلمه «نادي الرجال السري»، الذي انتهى من تصويره في الأيام القليلة الماضية، ويشاركه البطولة غادة عادل وماجد الكدواني ونسرين طافش وبيومي فؤاد.

ويجسد كريم في الفيلم شخصية طبيب أسنان، متزوج من الفنانة غادة عادل، لكن بعد مضي 10 سنوات على الزواج، تضطرب العلاقة بينهما وتضطر غادة الى مراقبته طوال الوقت، وتتعرض لكثير من المواقف الكوميدية.

**

• ومن الأفلام التي تدخل أيضاً منافسة نهاية العام، فيلم «122» الذي تأجّل عرضه مراراً، وهو من بطولة أمينة خليل وأحمد داود ومحمود حجازي، وتأليف صلاح الجهيني وإنتاج سيف عريبي، وإخراج المخرج العراقي ياسر الياسري، في أول مشاركة له في السينما المصرية.

وكانت الشركة التي تولّت إنتاج الفيلم قد قررت عرضه في موسم رأس السنة، بعد تأجيله من موسم عيد الأضحى، لعدم الانتهاء وقتذاك من عمليات المونتاج والميكساج والغرافيك.

**

• أما فيلم «يوم مصري»، فيسعى صنّاعه لتصوير ما تبقّى من مشاهده للحاق بهذا الموسم، وهو من بطولة خالد النبوي وأحمد الفيشاوي ودرة، وينتمي الى أعمال البطولة الجماعية، وتدور أحداثه في يوم واحد، وهو يوم الاحتفال بأحد الموالد وما يقوم به البلطجية من أفعال شنيعة في ذلك اليوم.

**

• ويدخل المنافسة أيضاً إيساف وراندا البحيري بفيلمهما «صباح الخير»، وهو عمل اجتماعي رومانسي، يدور حول قصة حب تجمع بين مخرج إعلانات ومصمّمة أزياء. ورغم أن الأفلام الرومانسية لم تحقق إيرادات ضخمة في السينما المصرية خلال السنوات القليلة الماضية، فإن صنّاع الفيلم يراهنون على استعادتها مكانتها نظراً لافتقاد جمهور عريض لها.