الأسهم الأوروبية نحو أسوأ أداء منذ 2008

الاسهم الاوربية (تويتر)
ميلانو، طوكيو - رويترز |

هبطت الأسهم الأوروبية بفعل القلق من استمرار إغلاق مؤسسات حكومية في الولايات المتحدة، وموقف رئيس مجلس الاحتياط الفيديرالي (المركزي الأميركي) جيروم باول، ما أضاف إلى المخاوف من تباطؤ النمو العالمي، ليضع الأسهم على مسار تسجيل أكبر خسارة سنوية منذ العام 2008.


وكانت التعاملات هزيلة مع إغلاق أسواق عديدة، أو التداول حتى منتصف الجلسة فقط، قبيل عطلة عيد الميلاد. وتراجع مؤشر «فايننشال تايمز 100» البريطاني 0.5 في المئة، والمؤشران «كاك 40» الفرنسي و»ايبكس الأسباني» 1.45 و0.9 في المئة على التوالي، بينما أغلقت أسواق الأسهم في ألمانيا وإيطاليا.

وهبطت الأسهم الأوروبية نحو 14 في المئة منذ بداية العام الحالي، وهي ماضية على المسار لتسجيل أسوأ عام منذ 2008، بعدما تراجعت إلى أدنى مستوياتها في عامين بفعل توقعات مجلس الاحتياط في شأن الفائدة الأسبوع الماضي. وتعرضت الأسهم لضغوط أيضاً من انفصال بريطانيا المعقد عن الاتحاد الأوروبي، والموازنة الإيطالية المثيرة للجدل، والنزاع التجاري بين واشنطن وبكين، ما دفع المحللين إلى خفض توقعاتهم لنمو أرباح الشركات الأوروبية. وتراجع الدولار أمام عملتي الملاذ الآمن الين والفرنك السويسري أمس مع تقليل المستثمرين لانكشافهم على الأصول العالية الأخطار، في ظل الإغلاق الجزئي للحكومة الأميركية وبوادر مواجهة بين البيت الأبيض ومجلس الاحتياط.

ونزل الدولار 0.39 في المئة إلى 110 ينات، مسجلاً أدنى مستوياته منذ أواخر آب (أغطسس) الماضي، ويتجه للهبوط أمام العملة اليابانية للجلسة الثامنة على التوالي، مع إغلاق أسواق لندن ونيويورك. وسجل الين أيضاً أعلى مستوياته في 16 شهراً أمام الجنيه الاسترليني، ليجري تداوله عند 139.90 ين للاسترليني، وصعد إلى أعلى مستوياته في 4 أشهر أمام اليورو مسجلاً 125.60 ين. وزاد الفرنك السويسري 0.2 في المئة أمام الدولار إلى أعلى مستوياته في 12 أسبوعاً عند 0.98355 فرنك للدولار، بعدما صعد 0.9 في المئة أول من أمس في أعلى مكاسبه اليومية في 11 شهراً.

وواجهت العملات المرتبطة بتجارة السلع الأولية ضغوطاً جديدة مع هبوط أسعار النفط أكثر من 6 في المئة أول من أمس. وجرى تداول العملة الكندية عند 1.3584 دولار كندي للدولار، بعدما نزلت إلى أدنى مستوياتها في 19 شهراً عند 1.3614 أول من أمس. وبلغ الدولار الاسترالي 0.7042 دولار، ليقبع قرب أدنى مستوياته خلال العام الحالي عند 0.7021 دولار الذي سجله في أواخر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.