الحوثيون يستمرون في خرق اتفاق ستوكهولم بـ20 انتهاكاً

الحوثيون يخرقون اتفاق وقف اطلاق النار في أحياء الحديدة.
الرياض، الحديدة - «الحياة» |

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن استمرار ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران في خرق اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة، مشيراً إلى أنه تم أمس (الثلثاء) رصد 20 انتهاكاً للاتفاق خلال 24 ساعة.


وأسقطت الميليشيات الحوثية قذائف على أحياء ومناطق سكنية في مديرية حيس في محافظة الحديدة، كما عملت على حشد مقاتليها باتجاه مواقع القوات المشتركة قرب مركز «سيتي ماكس» وخلف «معسكر الدفاع الساحلي» قرب مجمع إخوان ثابت و«مستشفى 22 مايو».

من جانبها، أطلقت قوات الجيش اليمني عملية عسكرية جديدة لتحرير المواقع الواقعة بين جبهتي مران وعلب شمال غربي محافظة صعدة.

وقال قائد اللواء الثالث حرس حدود العميد عزيز الخطابي، نقلاً عن موقع «سبتمبر نت» التابع للجيش اليمني: «فتح الجبهة الجديدة، والتي تعد جبهة القلب للمحافظة، جاء بعد دراسة استراتيجية لإدارة المعارك في المحافظة، بهدف الإسراع بإنهاء انقلاب الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران».

وأكد أن قوات الجيش حررت من خلال العملية جبل «النفاخ»، وجبل «المصرف»، وجبل «القشبة»، وسوق «الباحة»، لافتاً إلى أن المعارك أسفرت عن تكبد الميليشيا خسائر بشرية ومادية كبيرة.

في السياق ذاته، قصفت مدفعية الجيش أمس، مواقع للميليشيا، في مديرية باقم بمحافظة صعدة، وأسفر القصف عن مصرع ثمانية عناصر من الميليشيا وجرح آخرين.

وفي الرياض، أكد المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن المستشار القانوني منصور المنصور، أن تقارير الحوادث تصدر من خلال البحث والتحري والتقصي، وتجميع الأدلة المتعلقة بالحادثة لربطها مع العمليات العسكرية في اليمن، وكذلك من خلال التأصيل والتمحيص والتدقيق القانوني من المستشارين القانونيين في الفريق، للوصول إلى النتيجة النهائية.

وشدد المنصور في مؤتمر صحافي أمس على سلامة الإجراءات المتبعة من قوات التحالف خلال عملياتها العسكرية في الداخل اليمني، مبيناً أنها راعت قواعد الاشتباك والقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.