20 في المئة تراجع في السيولة المتداولة ببورصة «الكويت»

|

سجلت بورصة الكويت خلال تعاملات أمس تراجعا في معدلات الأداء التي تشمل قيمة الأسهم المتداولة وعدد الصفقات المنفذة والكمية المتداولة عند المقارنة بتعاملات اليوم السابق.


وسجل مؤشر السوق الاول أمس خسارة نسبتها 0.30 في المئة تعادل 15.76 نقطة هبوطا الى مستوى 5257.08 نقطة في مقابل 5272.84 نقطة اول من أمس، فيما سجل مؤشر السوق الرئيس الزيادة الوحيدة بين المؤشرات نسبتها 0.21 في المئة تعادل 9.73 نقطة الى 4699.77 نقطة في مقابل 4690.04 نقطة ، وهبط مؤشر السوق العام بنسبة 0.13 في المئة تعادل 6.79 نقطة هبوطا الى 5059.27 نقطة في مقابل 5066.06 نقطة لليوم السابق.

وبالنظر الى الاجماليات، نجد تراجع السيولة المتداولة أمس بنسبة 20 في المئة الى 15 مليون دينار في مقابل 18.4 مليون دينار لليوم السابق وارتعفت الكمية المتداولة بنسبة 6.4 في المئة الى 96 مليون سهم في مقابل 90 مليون سهم، وصعد عدد الصفقات المنفذة الى 3762 صفقة في مقابل 3423 صفقة بزيادة قدرها 339 صفقة بنسبة 10 في المئة.

وتصدر سهم «ميزان» قائمة الاسهم الرابحة، بعد ارتفاع سعره بنسبة بلغت 0.19 في المئة، وصولاً إلى 515 فلساً، من تداول 1.6 ألف سهم، قيمتها 824 دينار، نُفذت من خلال 3 صفقات.

وحقق سهم «جي اف اتش» أكبر خسارة بين الاسهم، بعد تراجع سعره بنسبة بلغت 3.26 في المئة، هبوطا إلى 68.3 فلس، من تداول 14.4 مليون سهم، قيمتها 988 ألف دينار، جاءت من خلال 597 صفقة.

وسجل سهم «وطني» أكبر سيولة متداولة في البورصة بلغت 2.87 مليون دينار، استقر سعره خلالها عند 832 فلساً.