مواقف تستذكر شطح في ذكراه الخامسة الحريري: نفتقد لصدقه... بات عملة نادرة

رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري (الوكالة الوطنية للإعلام)
بيروت - "الحياة" |

في مثل هذا اليوم أغتيل الوزير اللبناني السابق محمد شطح في تفجير استهدفه في 27 كانون الاول (ديسمبر) 2013، عند مفترق الطريق المؤدي الى بيت الوسط، في قلب بيروت.


الوزير شطح الذي ترك بصمة لا تمحى في الحوار والاعتدال. استذكره أمس العديد من الشخصيات الرسمية والسياسية وكان ابرزهم الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري الذي غرد عبر حسابه على "تويتر" بالقول: "خمس سنوات مضت، والحبيب محمد شطح لم يمض من ذاكرة. نستمد من محطاتها الحافلة بالحوار والاعتدال، قوة الاستمرار اليوم، وفي المستقبل، على القيم الإنسانية والوطنية والعربية التي زرعها فينا الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وكانت له، وما زالت لنا، الحد الفاصل بين الحق والباطل".

وزاد: "أكثر ما افتقده في الحبيب محمد شطح هو الصدق، في زمن بات فيه الصدق عملة نادرة. رحمة الله عليه، وعلى مرافقه الشهيد محمد بدر والشاب الشهيد محمد الشعار، وكل شهداء ثورة الأرز، عهدنا أن نستمر على دروب الوفاء لكم، مع كل الأوفياء".

ضمير القضية

وغرد رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع عبر "تويتر"، قائلا: "محمد شطح ضمير القضية الذي حاولوا قتله إلا أنهم لم يفلحوا طالما هناك من يكمل المسيرة". وأرفق جعجع التغريدة بصورة له مع الراحل كانت قد أخذت خلال زيارة شطح له قبل يومين من اغتياله.

وقال رئيس "حركة الاستقلال" النائب ميشال معوض: "باستشهاد محمد شطح، خسرت صديقا عزيزا كما خسر لبنان رجل فكر وحوار، وسياسيا معتدلا بنهجه صلبا بقناعاته، آمن بحرية لبنان وميثاقه وتعدديته حتى الاستشهاد".

واستذكر النائب هادي حبيش "الوزير شطح، الرجل الوطني الذي ناضل من اجل لبنان، من اجل الحوار والإعتدال، في وقت سعى فيه المجرمون إلى دمار لبنان".

وغردت النائب ديما جمالي بالقول: "‏‏نفتقد اليوم الشهيد محمد شطح بعد مرور خمس سنوات على اغتياله، رجل الكلمة الحرة ورمز الاعتدال وصاحب المواقف الجريئة. كم نحن بحاجة اليه في هذه الظروف الصعبة التي تعصف بلبنان. رحم الله الشهيد وسائر الشهداء الأبرار".

كذلك غردت النائب رولا الطبش جارودي بالقول: "في الذكرى الخامسة لاستشهاد الوزير محمد شطح، نستذكر الرجل الوطني الذي ناضل من أجل الحوار والإعتدال. تحية إلى رجل ديبلوماسي زرع الأمل بمستقبل لبنان، في وقت سعى المجرمون الى تدمير الوطن عبر محاولة القضاء على مشروع الرئيس الشهيد رفيق الحريري".

أما النائب محمد سليمان فقال: "تعلمنا من الشهيد محمد شطح ان التطرف لا يحتاج الى عقل لكن الاعتدال يحتاج الى شجاعة ورؤية. ونحن في ذكرى اغتيالك نجدد تمسكنا بالاعتدال وبالدولة ومؤسساتها".