«سنترو عليا» من «روتانا».. أحدث فنادق العاصمة يفتتح أبوابه للضيوف

|

مع استمرار النهضة الاقتصادية التي تشهدها المملكة، تتواتر التقارير الإيجابية حول أداء قطاع الضيافة المحلي، وتستمر شركات الضيافة في التوسع بالسوق السعودية لتلبية الطلب المتنامي على الوحدات الفندقية، فقد بدأت مجموعة روتانا، أحد الشركات الرائدة في إدارة الفنادق بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا، أخيراً باستقبال ضيوفها في فندق سنترو عليا من روتانا بالعاصمة الرياض، وذلك من خلال شراكة استراتيجية جديدة مع شركة «الفنادق الراقية»، إحدى شركات مجموعة المهندس عبدالإله الخريجي.


وخلال حفلة خاصة أقيمت بهذه المناسبة، حضرها كبار مسؤولي روتانا وشركة «الفنادق الراقية»، أعرب ناصر النويس، رئيس مجلس إدارة روتانا، عن اعتزازه بتدشين الفندق الجديد الذي ينضم لمحفظة روتانا الفندقية في السوق السعودي، مشيداً بالشراكة مع «الفنادق الراقية» التي تملك خبرات طويلة في مجال تطوير وتشغيل المطاعم والفنادق في المملكة، ومعرفة عميقة بسوق الضيافة المحلي.

وأضاف النويس: «ما تزال المملكة الوجهة المفضلة للأعمال على مستوى المنطقة، وإحدى أهم وجهات الأعمال في العالم، خاصة مع مضي الدولة - يرعاها الله- بتنفيذ مجموعة من المشاريع التنموية العملاقة التي سيكون لها الأثر الكبير في دعم البنية التحتية وإثراء الجوانب الاقتصادية والاجتماعية في مختلف مناطق المملكة، وستفتح المجال لمزيدٍ من الفرص الاستثمارية الهامة في قطاعات الحج والعمرة والسياحة والصناعة، فضلاً عن ارتفاع وتيرة الاستثمارات الأجنبية المباشرة في السوق المحلي».

من جهته، صرح المهندس عبدالإله الخريجي، رئيس مجلس إدارة شركة الفنادق الراقية، قائلاً «نحن سعداء بافتتاح فندق سنترو عليا الرياض من خلال الشراكة الاستراتيجية الفريدة التي تجمعنا مع روتانا التي تعد إحدى الشركات الأكثر ريادة في قطاع الفنادق على مستوى العالم العربي».

وأضاف المهندس الخريجي: «اليوم، يعكس افتتاح هذا الفندق المميز ثقة المستثمرين وشركات الإدارة في اقتصاد المملكة، وسيكون إحدى منشآت الضيافة الأبرز التي تسهم في النهضة المنشودة والتطور الحضاري الذي تشهده البلاد، وهو يساهم في تفعيل مستهدفات رؤية 2030 في هذا القطاع الحيوي المزدهر».