أكاديمية «هنري فورد» لريادة الأعمال تقدم المهارات الضرورية للنجاح

|

شهدت هذه السنة أيضاً سابقةً تاريخية لأكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال، حيث شارك روّاد الأعمال ذوو التوجّهات التكنولوجيّة في ورشة عمل وسائل النقل والمواصلات المستقبليّة الأولى التي أقامتها الأكاديمية بالتعاون مع مركز الشباب في دبي.


ولم تكن هذه الورشة هي الأولى فحسب التي تركّز على أفكار أعمال لديها إمكانيّة تحديد مستقبل وسائل النقل وذات تأثير على طريقة تنقّل الأشخاص ونقل البضائع عبر كلّ أنواع وسائل النقل، بل قدّمت أيضاً لـ 13 رائد أعمال إمكانية تواصل غير مسبوقة مع أبرز المرشدين في القطاع، وروّاد الأعمال العالميين والإقليميين، والمشاركين في تأسيس الشركات الفعّالة، بما في ذلك مارك أوفندن، رئيس فورد الشرق الأوسط وأفريقيا. وقدّم رجل الأعمال الناشئ عبدالله العلي المشروع الفائز، حيث ابتكر برنامجاً يفهم حركة المرور بشكل أفضل ويتنبأ بها ويساهم في تحسينها، وفاز العلي بخدمات استشاريّة معمّقة من قِبل شركة متخصّصة في استراتيجيات الشركات الناشئة قائمة في الولايات المتحدة الأميركية، من أجل مساعدته على تنفيذ فكرته.

وباتت ورشة العمل المتميّزة تحت عنوان «وسائل النقل والمواصلات المستقبليّة» ثاني ورشة عمل تعقدها أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال في مركز الشباب في دبي، بعد إقامة ورشة العمل «رحلة ريادة الأعمال» في بداية العام الجاري. يذكر ان عدد رواد الأعمال الذين خضعوا للتدريب في الإمارات العربية المتحدة تخطّى 130 شخصاً لسنة 2018، حيث زارت أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال للمرة الأولى كلا من رأس الخيمة والعاصمة أبو ظبي، في اطار الشراكة المستمرّة بين فورد وكليات التقنيات العليا HCT وتمّت استضافة ورش عمل «رحلة ريادة الأعمال» في أربع إمارات مختلفة، وهي تُعزّز التزام صندوق فورد موتور كومباني الدائم بتمكين الأفراد في الإمارات العربية المتحدة عبر توفير فرصٍ أفضل لهم من خلال التعليم.

وانضمّت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن في الرياض، المملكة العربيّة السعوديّة، إلى جامعة عفت في جدّة، من أجل استضافة ورش عمل أكاديمية هنري فورد لريادة

الأعمال في سنة 2018.