المغرب: اعتقال العقل المدبر لجريمة قتل السائحتين

اعتقال الرأس المدبر في قتل السائحتين بالمغرب (أ ف ب)
الرباط – «الحياة» |

أعلنت الشرطة المغربية أمس توقيف 19 شخصاً يشتبه في تورطهم بجربمة قتل السائحتين الدنماركية والنرويجية في منطقة إمليل الجبلية في ضواحي مدينة مراكش. وأوردت وسائل إعلام مغربية أن السلطات الأمنية حددت هوية زعيم المجموعة المسمى عبد الصمد الجود، ووصفته بـ»العقل المدبر للعملية»، بعد اعتقاله في مراكش.


ونقلت المصادر عن الشرطة قولها إن الجود هو الشخص ذاته الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يعلن مبايعته تنظيم «داعش»، بعد أيام قليلة من الجريمة. وأعلن الناطق باسم جهاز الأمن الوطني في المغرب، أن 10 متهمين ألقي عليهم القبض في اليومين الماضيين، للاشتباه بعلاقتهم بجريمة القتل، ليصل عدد المعتقلين إلى 19 شخصاً. وقتلت الطالبتان الدنماركية لويزا فيسترغر يسبرسن والنرويجية مارين أولاند، ليل 16-17 الجاري في جنوب المغرب، حيث كانتا تمضيان إجازة. وكانت السائحتان انتقلتا إلى منطقة شمهروش في جبل توبقال في أعلى قمم جبال الأطلس في إقليم الحوز في ضواحي مدينة مراكش، بعد ليلة قضتاها وسط مراكش، ونصبتا خيمة في مكان منعزل لتمضية الليلة هناك. وتعرضت الضحيتان اللتان عثر على جثتيهما في منطقة معزولة بجبال الأطلس الكبير التي يقصدها هواة رياضة المشي والتجول في الجبال، للطعن والذبح ثم قطع الرأس.