مصر: بدء محاكمة متهمين بالفساد بينهم مسؤولون حكوميون

بدء محاكمة متهمين بالفساد في مصر (تويتر)
القاهرة – «الحياة» |

بدأت محكمة جنايات الجيزة في مصر أمس النظر في أولى جلسات محاكمة المتهمين في قضية «فساد القمح الكبرى». وتلا ممثل النيابة العامة أمر الإحالة، متضمنا وقائع الفساد المنسوبة للمتهمين، والمبالغ المالية المستولى عليها، والمقدرة بمئات ملايين الجنيهات. وواجهت المحكمة المتهمين بما هو منسوب إليهم فنفوا الاتهامات، فيما أكد أحدهم أنه يملك ما يثبت أنه كان خارج البلاد أثناء الوقائع الواردة في التحقيقات.


وطلبت المحكمة مثول المتهمين بشخصهم أمام المحكمة الجلسة المقبلة، وأكدت أنها لن تقبل تمثيلهم من قبل محاميهم، وإلا سيتم بتوقيفهم. وأرجأت القضية إلى جلسة 27 كانون الثاني (يناير) المقبل.

وأحال النائب العام المصري المستشار نبيل صادق 13 شخصاً بينهم مسؤولون حكوميون إلى محكمة الجنايات لاتهامهم بالاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على أكثر من 600 مليون جنيه في قضية «فساد توريدات القمح».

وكشفت تحقيقات النيابة أن الموظفين الحكوميين سهلوا الاستيلاء بغير حق على أموال «الشركة العامة للصوامع والتخزين»، وهي شركة حكومية، لافتة إلى أن المتهمين اتفقوا مع تجار على دفع مبالغ طائلة لهم قيمة توريد كميات من القمح، ودلت أعمال الجرد والحصر على أن التجار حصلوا على الأموال من دون توريد أي من كميات القمح المتفق عليها.

وأضافت أن الموظفين الحكوميين أثبتوا ضمن محاضر الاستلام الخاصة بالقمح، استلام كميات ضخمة لم يتم توريدها. ووجهت النيابة للمتهمين ارتكاب جرائم التوزير في أوراق رسمية.

إلى ذلك تفقد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مشاريع تنموية في القاهرة والجيزة، في وقت شدد رئيس الوزراء مصطفى مدبولي على ضرورة المواجهة الحاسمة لمخالفات البناء، في أعقاب توجيهات رئاسية بضرورة التصدي لتلك الظاهرة التي أرقت مصر قبل ثورة 25 كانون الثاني (يناير) 2011، واستفحلت بشكل غير مسبوق بعد الثورة.

وشدد رئيس الوزراء، خلال اجتماع الحكومة أمس على ضرورة المواجهة الحاسمة لأي مخالفة جديدة.

وترأس مدبولي الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء أمس، الذي ناقش عدداً من الملفات الاقتصادية والاجتماعية والخدمية والتنموية. وأكد مدبولي أن ما يحدث حالياً من جهود لتطوير المناطق غير الآمنة يدعو للفخر، موضحاً أن هذه المناطق قبل تطويرها كانت قنابل موقوتة، والآن أصبحت مناطق سكنية حضارية تتمتع بجودة الحياة.

وشدد على ضرورة الإزالة الفورية لأي مبان مخالفة في مرحلة الإنشاء، كونها لا تحتاج إلى دراسة أمنية، ولذا تجب إزالتها على الفور، مطالباً بإعداد تقرير دوري من جانب المحافظين حول آخر المستجدات المتعلقة بهذا الملف.

وقال الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بسام راضي إن السيسي تفقد أمس المرحلة الثانية من مشروع محور روض الفرج في القاهرة والمتحف المصري الكبير، ومنطقة هضبة الأهرام، في الجيزة. وأوضح راضي أن السيسي أطلع على الموقف التنفيذي لتلك المشاريع واستمع لشرح حول تطورات العمل الجاري بها من القائمين على التنفيذ، مضيفاً أن السيسي أكد للقائمين على تنفيذ تلك المشاريع أن الشعب المصري ينظر بعين التقدير للجهود الكبيرة المبذولة فيها، وينتظر الانتهاء من الأعمال الجارية في التوقيتات الزمنية المحددة، ووفقاً لأفضل معايير الإنشاءات والبناء والتشغيل والجودة السائدة عالمياً.