إنتر إلى إمبولي من دون مشجعيه

جماهير الإنتر أطلقت صيحات عنصرية تجاه كوليبالي. (رويترز)
ميلانو - أ ف ب |

تقام مباريات المرحلة الـ19 الأخيرة ذهابا في الدوري الإيطالي لكرة القدم على وقع ذيول الصيحات العنصرية التي شهدتها مباراة إنتر ونابولي، والشغب بين المشجعين على أثرها، مع انتقال فريق مدينة ميلانو لملاقاة مضيفه إمبولي من دون مشجعيه.


وشهدت المباراة التي أقيمت الأربعاء في المرحلة الثامنة عشرة، إطلاق مشجعي الفريق اللومباردي صيحات عنصرية تجاه لاعب نابولي السنغالي كاليدو كوليبالي، دفعت الفريق إلى طلب وقف المباراة. وبعدما أثارت «صيحات القردة» انتقادات واسعة في إيطاليا، أعلنت رابطة الدوري الخميس معاقبة إنتر بإقامة مباراتين على ملعبه دون جمهور.

إلا أن الفريق الأزرق والأسود الذي ينتقل الى إمبولي في المرحلة التي تقام كل مبارياتها السبت، سيكون أيضا في مواجهة خوض المباراة دون مشجعيه، بعدما أعلن النادي المضيف تعليق بيع التذاكر لأجزاء المدرجات المخصصة لجمهور الفريق الزائر، وتأكيد شرطة فلورنسا أنها لن تسمح لمشجعي إنتر بدخول ملعب كارلو كاستيلاني.

وللعام الثاني تواليا، خرقت رابطة الدوري تقليد عدم إقامة مباريات بين عيدي الميلاد ورأس السنة على غرار معظم البطولات الأوروبية باستثناء الإنكليزية، وجدولت مرحلتين في 26 كانون الأول (ديسمبر) و28 منه.

على ملعب أليانز ستاديوم في تورينو، يسعى يوفنتوس بطل المواسم السبعة السابقة لاستعادة نغمة الفوز وإنهاء مرحلة الذهاب بسجل نظيف من الخسارة عندما يستقبل سمبدوريا الخامس والساعي إلى تحقيق فوزه الرابع تواليا في الدوري.