الملك سلمان يتلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأفغاني

الرياض - «الحياة» |

تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اتصالاً هاتفيّاً، أمس (الجمعة)، من فخامة الرئيس الدكتور أشرف غني أحمد زي رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية، أثنى خلاله على ما قامت وتقوم به المملكة لدعم مساعي الجهود لإحلال السلام والاستقرار في أفغانستان. وقد أكد خادم الحرمين الشريفين، خلال الاتصال، مساندة المملكة لكافة الجهود لمساعدة ودعم الشعب الأفغاني الشقيق، والوقوف معه لتخطي الصعاب التي يواجهها، وتعزيز الاستقرار والتنمية في أفغانستان.


من جهة أخرى، رفع وزير العدل الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان على الثقة الكريمة بتمديد تعيينه وزيراً للعدل، وعضواً في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية. وأكد الصمعاني في تصريح له أن هذه الثقة الكريمة تعظم المسؤولية لمواصلة العمل الدؤوب والسعي الدائم والحثيث لتحقيق تطلعات ولاة الأمر في تطوير المرفق العدلي، وتقديم أفضل الخدمات العدلية. وثمّن الأوامر الملكية الصادرة أول من أمس، التي تأتي في سبيل السعي الدائم من القيادة الرشيدة لتحسين أداء مؤسسات الدولة وقطاعاتها المختلفة، لينعم شعب المملكة بوطنٍ آمن وطموح ومزدهر.

ودعا وزير العدل المولى عز وجل أن يوفق خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين لتحقيق كل ما فيه خير للوطن والمواطنين.

من جانبه، رفع وزير الخدمة المدنية سليمان بن عبدالله الحمدان الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على صدور الأمر الملكي بإعادة تشكيل مجلس الوزراء، المتضمِّن تمديد خدمته وزيراً للخدمة المدنية. وأعرب عن اعتزازه الكبير بهذه الثقة الملكية الغالية، مبيناً أن ثقة خادم الحرمين الشريفين سيكون لها عظيم الأثر في تقديم المزيد من الجهد والعطاء، خدمة للدين ثم المليك والوطن، ومواصلة الجهود المستمرة في مسيرة تطوير أعمال الوزارة وفق ما رسمه ولاة الأمر، تحقيقاً للأهداف المنشودة في برنامج التحول الوطني أحد برامج رؤية المملكة 2030، التي حددت دوراً رئيساً للوزارة مناطاً بها تطوير القطاع الوظيفي الحكومي، وتحسين بيئة العمل، تناغماً مع التقدم والازدهار الذي تشهده المملكة. وسأل وزير الخدمة المدنية الله عز وجل أن يمد خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين بعونه وتوفيقه، وأن يديم عليهما الصحة والعافية.

ورفع زير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين على تجديد الثقة الكريمة به وزيراً للثقافة وعضواً في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.

وأعرب عن تقديره واعتزازه بهذه الثقة الكريمة الغالية، مؤكداً أنها حافز ودافع لتقديم المزيد من العمل والعطاء لخدمة الدين والمليك والوطن في ظل التوجيهات الحكيمة للقيادة الرشيدة.

ودعا الله تعالى أن يمدّه بعونه وتوفيقه لخدمة الوطن، وأن يديم نعمة الأمن والأمان على بلادنا الغالية. كما رفع وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي أسمى آيات الشكر والتقدير وعظيم الامتنان لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع على ثقتهما الغالية بمناسبة إعادة تشكيل مجلس الوزراء. وثمّن الثقة الملكية التي عدّها وسام شرف يعتز به، قائلاً: «إن تجديد ثقة القيادة الرشيدة يضع على عاتقي مسؤوليات أكبر للإسهام مع زملائي في مسيرة النجاح والتقدم التي تشهدها المملكة على جميع الصعد، وعزمها على المضي قدماً في تحقيق أهداف رؤية 2030 المباركة». وعدّ العامودي هذه الثقة حافزاً له على بذل المزيد من الجهد والعطاء في خدمة الوطن الغالي، مضيفاً: «يسعدني أن أكون جزءاً من الإنجازات العظيمة التي تحققها المملكة على مستوى العالم، لا سيما في قطاع النقل الذي حقق بفضل الله ثم بدعم القيادة الرشيدة إنجازات كبرى».

وفي ختام تصريحه، دعا الله العلي القدير أن يديم على المملكة نعمة الأمن والأمان والرخاء والاستقرار، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده ويرعاهما ويسدد على دروب الخير خطاهما. كما رفع وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه الشكر لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد الأمين على تجديد ثقتهما الغالية به. وأوضح أن الوزارة ماضية في تحقيق توجهاتها الاستراتيجية المنبثقة من رؤية المملكة 2030، مشيراً إلى أن الثورة الصناعية الرابعة تتطلب الاستعداد والجاهزية، وأن الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء لهما دور مركزي في مجمل التحولات الرقمية. وبيّن أن «تجديد الثقة يضع على عاتقنا مسؤوليات أكبر للإسهام في وضع بصمة واضحة في مسيرة التنمية الشاملة التي تقودها المملكة، وتقديم أفضل الخدمات»، مشيراً إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد تحولات جوهرية تخدم مستقبل قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات. وفي ختام تصريحه، أكد مواصلة العمل مع فريق الوزارة والجهات التابعة لها لإرساء بنية تحتية رقمية راسخة وقوية، تعزز فرص النمو الاقتصادي، كونها دعامة رئيسة في العمليات الحيوية كافة.