حجم الهدر الغذائي في السعودية 60%.. والحليب في الصدارة

الرياض - «الحياة» |

كشفت دراسة حديثة أن نسبة الهدر الغذائي في المملكة تبلغ 60 في المئة، مشيرة إلى أن قيمة الهدر في الألبان ومنتجاتها عالية مقارنة ببقية المنتجات الغذائية. وتم تعريف الهدر الغذائي في الدراسة التي أجراها مركز الأبحاث في الهيئة العامة للغذاء والدواء بـ«التخلص من أي مادة غذائية خلال الأيام السبعة الماضية».


وتنوعت المنتجات الغذائية بحسب الدراسة ما بين الحليب ومنتجاته، والخبز والأرز، والفواكه والخضراوات، واللحوم بأنواعها، والمعلبات والحبوب الجافة، وأغذية الأطفال، والمشروبات والعصائر.

وعلل الهدر بحسب الدراسة بسبب فساد المواد الغذائية أو انتهاء تاريخ صلاحيتها، وبلغ الهدر الغذائي للحليب ومنتجاته نحو 28 في المئة، وهي حصيلة عالية مقارنة ببقية المواد الغذائية، التي تبلغ نسبة الهدر الغذائي فيها مجملاً نحو 33 في المئة، في حين أن 39 في المئة من المشاركين في الدراسة أفصحوا عن عدم هدر أي مادة غذائية.

وتوصلت الدراسة إلى وجود علاقة بين التقدم في العمر ومستوى الهدر (كلما تقدم الشخص في العمر كلما قلت كمية الغذاء المهدور)، كما أوضحت أن الرجال أقل هدر من النساء للأغذية، فيما لم تشر إلى أية علاقه لمستوى الهدر الغذائي بالمستوى التعليمي ومستوى الدخل الشهري للأفراد المشاركين فيها.

وتعد الدراسة التي نفذت خلال الفترة من مارس 2018 إلى تموز (يوليو) 2018 من أوائل الدراسات المسحية التي تدرس نسبة الهدر الغذائي في المملكة. وغطت عينات متساوية من الافراد السعوديين من الذكور والاناث في 13 منطقة إدارية، بواقع ٣٦٩٩ مشاركاً من داخل المملكة.