مدرب فولهام: كمارا لم يحترمني ولم يحترم الجمهور

كمارا خالف تعليمات المدرب وأصر على تنفيذ ركلة الجزاء (أ ف ب)
لندن- رويترز |

خطف فولهام فوزاً ثميناً في الوقت المحتسب بدل الضائع (1-0) على حساب هدرسفيلد تاون، وجاءت الإثارة متأخرة في فولهام عندما أحرز ألكسندر ميتروفيتش هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع ليحبط ضيفه هدرسفيلد المتعثر.


وكانت سعادة فولهام أكبر، إذ أهدر ركلة جزاء في وقت سابق بعد مشاهد مثيرة بين لاعبيه الذين حاولوا أخذ الكرة من أبو بكر كمارا الذي نفذ الركلة.

وأراد زملاؤه أن يسدد ميتروفيتش ركلة الجزاء، لكن كمارا رفض وتجاهل أوامر مدرب فولهام كلاوديو رانييري، وتعرض للإحراج بعد ذلك بلحظات، إذ أنقذ يوناس لوسل تسديدته. ولم يكن رانييري سعيدا، إذ قال: «أبلغت أبو بكر كمارا بترك الكرة إلى ألكسندر ميتروفيتش، فهو المتخصص في تسديد ركلات الجزاء. الأمر لا يصدق فهو لم يحترمني ولم يحترم الفريق والجماهير. تحدثت معه فالأمر ليس صحيحا».

وأضاف: «أريد قتله وهذا طبيعي عندما يقرر لاعب أخذ الكرة ليس لشيء سوى أنه نجح في تسجيل آخر ركلة (ضد مانشستر يونايتد)، كان يجب أن يكون ميتروفيتش هو من يسدد وهذا كل شيء».

إلى ذلك، خطفت ثلاثة أهداف من روبرتو فيرمينو الأضواء في سحق ليفربول ضيفه أرسنال 5-1، ليوسع صدارته للدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم إلى تسع نقاط أمام توتنهام هوتسبير، الذي سقط 3-1 على أرضه ضد ولفرهامبتون واندرارز باستاد ويمبلي، وأنهى ليفربول شهرا مذهلا بفوزه التاسع على التوالي في الدوري، ليترك مدربه يورغن كلوب يقول: «لا يوجد ما اشتكي منه».