الأردن والعراق يتفقان على فتح الحدود البرية أمام حركة النقل في فبراير

عمر الرزاز وعادل عبدالمهدي أبرما اتفاقات اقتصادية ومالية بين البلدين. (رويترز)
عمان – نورما نعمات |

أسفرت المباحثات التي أجراها رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز أمس (الأحد)، مع نظيره العراقي عادل عبدالمهدي في العاصمة العراقية بغداد، ، عن فتح المعابر الحدودية الأردنية – العراقية (الكرامة وطريبيل) أمام حركة النقل للبدء في تسيير الرحلات للبضائع سريعة التلف في الثاني من شباط (فبراير) المقبل، على أن تشمل أنواع السلع كافة لاحقاً.


واتفق الجانبان على منح التسهيلات للبضائع العراقية المستوردة من طريق ميناء العقبة التي مقصدها النهائي العراق خصماً مقداره 75 في المئة من الرسوم التي تتقاضاها سلطة العقبة الاقتصادية.

كذلك عقد اتفاق بين «الملكية الأردنية» و«الطيران العراقي» من أجل التعاون المشترك في مجالات مختلفة، منها الرمز المشترك والتدريب والتعاون في مجالات الطيران والنقل الجوي.

أما في قطاع الصناعة والتجارة، فتم الاتفاق على تفعيل قرار مجلس الوزراء العراقي لعام 2017، بإعفاء سلع أردنية من الجمارك، اعتبارا من الثاني من فبراير المقبل. فيما تم الاتفاق على اتخاذ مجلسي الوزراء في كلا البلدبن قراراً بتخصيص الأراضي المتفق عليها على الحدود العراقية – الأردنية ليصل بعمق كيلومترين على طرفي الحدود بطول ستة كيلومترات للشركة الأردنية – العراقية، ومنحها الإعفاءات اللازمة والإنتهاء من اعلان طلب استدراج العروض لإعداد المواصفة الفنية للمنطقة الصناعية الأردنية – العراقية المشتركة بتاريخ أقصاه الثاني من فبراير المقبل، تمهيداً لقيام الشركة بعرض المنطقة الصناعية على القطاع الخاص للتشغيل والإدارة على مبدأ BOT.

وفي قطاع المالية، تم تشكيل لجنة فنية مالية قانونية بين الجانبين لوضع حلول للملفات المالية العالقة بين البلدين. أما في قطاع الطاقة، فتم الاتفاق على الربط الكهربائي الأردني – العراقي من خلال شبكة الربط، إذ تم توقيع مذكرة التفاهم في هذا الشأن، بحضور رئيسي الوزراء، اتفق الطرفان فيها على المباشرة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتسريع عملية تبادل الطاقة الكهربائية بين الطرفين، من خلال الربط الكهربائي المباشر لشبكتي الكهرباء العراقية والأردنية.

وأيضاً تم الاتفاق على الانتهاء من الاتفاق الاطاري لأنبوب النفط العراقي – الأردني الذي سيمتد من البصرة عبر حديثة إلى العقبة، وذلك في الربع الأول من 2019. وكذلك تم الإتفاق على أن تتوصل اللجان الفنية لتحديد تفاصيل النقل والتسعير لتصدير النفط الخام العراقي للأردن قبل الثاني من فبراير المقبل.

أما في قطاع الزراعة، فتم الاتفاق على التدريب في مجالات الاستخدام الأمثل للمياه في مجالات الزراعات المائية والحصاد المائي، وكذلك في مجال إكثار البذار والمكافحة الحيوية واستخدام المبيدات الصديقة للبيئة وتدريب الشرطة البيئية العراقية.

وفي قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تم الاتفاق على مرور سعات الإنترنت للعراق من خلال الأردن في 2019، لدعم العراق في انشاء البنية التحتية. كما تم الاتفاق على نقل التجارب الأردنية في مجالات التكنولوجيا المالية للعراقيين.