إنقاذ 91 مهاجراً في البحر المتوسط وإحباط محاولة تهريب 52 آخرين

انقاذ مهاجرين في البحر المتوسط (الحياة)
الجزائر - «الحياة» |

فاليتا، تونس، الجزائر - «الحياة»، أ ف ب - أعلنت البحرية المالطية أنها أنقذت 69 مهاجراً كانوا على متن قارب خشبي، كما أنقذ 23 آخرين على سواحل ليبيا، فيما أحبط الجيش الجزائري محاولة تهريب 52 شخصاً قبالة شواطئ محافظة عنابة ومدينة القالة شرق الجزائر.


والمهاجرون الذين تم إنقاذهم مساء أول من أمس، كانوا طلبوا المساعدة بعد انحراف القارب الخشبي على بعد 117 ميلاً بحرياً جنوب غرب مالطا.

وقالت البحرية في بيان إنّ سفينة مالطية أُرسلت لإنقاذهم ونقلتهم إلى مالطا مساء، من دون أن تقدّم مزيداً من التفاصيل.

توازياً قالت منظمة «سي آي» الألمانية غير الحكومية مساء أول من أمس، إنّ سفينتها «بروفيسور ألبريشت بنك» تلقّت إشارةً من حرس السواحل المالطيّ عن زورق يواجه صعوبات وعلى متنه 24 شخصاً، وإنّ السفينة اتّجهت ليلاً إلى الموقع المحدّد. وهذه السفينة التي ترفع علم ألمانيا يوجد أصلاً على متنها 17 مهاجراً يتحدّرون جميعاً من غرب إفريقيا وتم إنقاذهم صباح السبت قبالة ليبيا.

في الوقت نفسه فإنّ السفينة «سي-ووتش 3» التي ترفع علم هولندا تُبحر منذ 22 كانون الأوّل (ديسمبر) الماضي وعلى متنها 32 مهاجراً يتحدرون من نيجيريا وليبيا وساحل العاج.

وفي ليبيا، أنقذ حرس خفر السواحل ثلاثة وعشرين مهاجراً غير شرعي من سواحل مدينة زوارة غرب البلاد.

وأفاد خفر السواحل الليبي في بيان أمس، أن المهاجرين غير الشرعيين من بينهم أطفال ونساء يحملون الجنسيات المغربية والباكستانية والنيبالية والغانية والليبية، تم إنقاذهم بعدما تعطل قاربهم في عرض البحر.

وقدمت المساعدة الطبية والإنسانية للمهاجرين وتم تسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية في المدينة.

وأحبطت قوات حرس السواحل الجزائري محاولات هجرة غير شرعية لـ 52 شخصاً قبالة شواطئ محافظة عنابة ومدينة القالة شرق الجزائر.

وأوضح بيان لوزارة الدفاع الجزائرية أمس، أن الموقوفين كانوا على متن قوارب محلية الصنع، وضبطوا قبالة الساحل الشرقي متوجهين ناحية المياه الإقليمية التونسية.

وفي عملية منفصلة، ذكر بيان وزارة الدفاع أنه تمّ توقيف ستة مهاجرين غير شرعيين من جنسيات مختلفة بكل من محافظة تلمسان (غرب البلاد) والطارف (شرق).