رئيس البرلمان العربي: كيان «الدول المشاطئة للبحر الأحمر» ركيزة لحفظ الأمن العربي

الدكتور مشعل بن فهم السلمي. (تويتر)
الرياض - «الحياة» |

ثمّن رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي عالياً مبادرة المملكة العربية السعودية لإنشاء كيان يضم الدول العربية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن، وانطلاق التمرين البحري «الموج الأحمر 1»، الذي تُشارك فيه سبع دول عربية، هي المملكة ومصر والأردن والسودان واليمن وجيبوتي، ومراقبون من الصومال الفيديرالية.


وأشاد في بيان له أمس (الاثنين)، بالجهود المقدرة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين، في الدعوة لعقد واستضافة الاجتماع الذي أفضى للتوصل إلى إنشاء هذا الكيان المهم، والدور المحوري الذي تقوم به المملكة في ظل الظروف الدقيقة التي يشهدها العالم العربي، لتعزيز التعاون والتنسيق بين الدول العربية وحفظ الأمن والسلم والاستقرار في المنطقة والعالم. وأكد أن أهمية هذا الكيان تنبع من كونه ركيزة أساسية في حفظ الأمن العربي، وأداة للتعاون البنّاء بين الدول العربية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن.

وعدّ رئيس البرلمان العربي هذا الكيان خطوةً استراتيجيةً مهمةً لحماية المياه الإقليمية للدول العربية، وتأمين الملاحة في البحر الأحمر، الذي يمثل أهمية كبيرة لاقتصاد الدول العربية والتجارة الدولية، حيث يمر من خلاله 13% من إجمالي التجارة العالمية.

وأكد أن إنشاء هذا الكيان سيسهم في التنمية والاستثمار والتجارة بين الدول العربية المطلة على البحر الأحمر، وسيعزز التنسيق بين الدول العربية في جميع المجالات لمواجهة التحديات التي يواجهها العالم العربي، وسيفتح آفاقاً جديدة للتضامن العربي، سيكون لها مردود إيجابي في تحقيق طموحات الشعب العربي في الأمن والسلام والتنمية والازدهار.