«مفوض الأونروا» يثمن وقوف المملكة مع الوكالة لدعم اللاجئين الفلسطينيين

المفوض العام للأونروا بيير كرينبول خلال افتتاحه مدرسة في شرق خان يونس. (أونروا)
الرياض - «الحياة» |

أعرب المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بيير كرينبول عن امتنانه للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، لوقوفها مع الوكالة بثبات في وقت حرج للغاية في تاريخها، ولدعمها السياسي والمالي المهم، الذي كان له الأثر الكبير على الدور الأساسي الذي تقدمه الأونروا تجاه اللاجئين الفلسطينيين.


وقال كرينبول في خطاب موجه للمركز أمس، إنه تشرف بالتوقيع على اتفاقية مع المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة في أواخر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، لتقديم منحة المملكة لوكالة الأونروا وقدرها 50 مليون دولار أميركي، لدعم الشعب الفلسطيني في مجالات التعليم والرعاية الصحية والطوارئ والخدمات الاجتماعية، مشيراً إلى أن تلك المساهمة تعد مهمة وعالية القيمة، وعززت التنمية المستدامة والاستقرار في المنطقة. وأضاف: «لقد تجاوزنا الآن النقص المذهل البالغ 446 مليون دولار أميركي، ونحن فخورون بشراكتنا مع مركز الملك سلمان للإغاثة». وقدم المفوض العام للأونروا خالص شكره وتقديره لقيادات ومنسوبي المركز على تفانيهم العملي وأدائهم المهني الاحترافي.

وأشار المفوض العام لوكالة الأونروا إلى التزام الأونروا بدعم الطلاب الفلسطينيين عبر افتتاح العام الدراسي في الوقت المحدد لـ 530 ألف فتاة وفتى، مؤكداً دور المركز الحيوي في تحقيق هذا الإنجاز.