رأس الخيمة تستقطب الشاشات العالمية في عرضها للألعاب النارية

رأس الخيمة - "الحياة" |

نجحت رأس الخيمة في أن تستقطب كاميرات الشاشات التلفزيونية خلال احتفالات رأس السنة الجديدة 2019 مع عروض الألعاب النارية التي جذبت مئات الآلاف من الزوار إلى الإمارة.


ونظمت هذا الحدث شركة "مرجان"، بدعم من الهيئات الحكومية في رأس الخيمة، في حين تولت شركة "جروتشي" الرائدة إعداد عروض الألعاب النارية التي استمرت 13 دقيقة و20 ثانية، ودخلت "غينيس للأرقام القياسية" عن فئتي "أطول سلسلة للألعاب النارية" و"أطول خط مستقيم للألعاب النارية".

وازدادت الأجواء الاحتفالية تألقاً هذه السنة مع تنظيم "جزيرة المرجان"، أبرز مشاريع شركة "مرجان"، باقة من الأنشطة الترفيهية العائلية. وساهم الحدث في تسليط الضوء على رأس الخيمة كوجهة استثنائية للاحتفال بالعام الجديد، اذ بثت العروض على أهم القنوات العالمية، إضافة إلى مشاركة الفيديوهات والصور على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة "مرجان" المهندس عبدالله العبدولي أن هذا الحدث الكبير رسخ السمعة المميزة لإمارة رأس الخيمة كوجهة مثالية للاحتفال بالسنة الجديدة، لافتاً إلى أن "الزوار قد توافدوا إلى الإمارة من كل أنحاء العالم، وتعرفوا الى المزايا السياحية الاستثنائية التي تتمتع بها رأس الخيمة، ما يساهم في تسليط الضوء على مكانتها كوجهة ترفيهية وتجارية تحقق نمواً متسارعاً في المنطقة".

وتوجه العبدولي بالشكر إلى قيادة رأس الخيمة التي قدمت كل سبل الدعم والتوجيه لإنجاح الحدث، وكل الهيئات الحكومية في الإمارة على تعاونها الكبير. وأضاف: "حققنا إنجازين جديدين في "غينيس للأرقام القياسية" الأمر الذي جعل من احتفالات رأس السنة الجديدة في رأس الخيمة حدثاً تاريخياً بالفعل، نفتخر به جميعاً".

وانطلقت الاحتفالات بعروض مذهلة للألعاب النارية، مثّلت تحية إلى الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، بالتزامن مع ختام "عام زايد" الذي احتفلت خلاله دولة الإمارات بالذكرى المئوية لمولد الراحل الكبير، حيث أنيرت سماء رأس الخيمة بصورة متألقة للشيخ زايد، تلتها عروض الألعاب النارية.

واختتم العبدولي قائلاً: "أردنا من خلال هذه التحية للأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، أن نسلط الضوء على إرثه العظيم والقيم النبيلة التي غرسها في نفوسنا، والتي تمثل المنطلق الرئيسي لما نقوم به كل يوم وكل ساعة وكل ثانية. إن رؤية الراحل الكبير هي ما يشجعنا على خوض تحديات جديدة، تثمر عن تحقيق إنجازات وطنية سبّاقة. وعلى مشارف عام جديد، فإننا نجدد تقديرنا ووفاءنا لهذا القائد العظيم".

وحققت رأس الخيمة إنجازاً جديداً في "غينيس للأرقام القياسية" عن فئة "أطول سلسلة للألعاب النارية" من خلال العرض الأول الذي مثل تحيّة إلى الأب المؤسس الشيخ زايد، حيث تم استخدام 11284 جهازاً للألعاب النارية. وكان الرقم القياسي السابق مسجلاً باستخدام 10005 أجهزة في "منتجع فيغاس" في مدينة ألبين بولاية كاليفورنيا الأميركية في 12 أيلول (سبتمبر) 2014. وأطلقت الألعاب النارية من 52 موقعاً على امتداد "جزيرة المرجان" والممرات المائية على ساحل رأس الخيمة، بطول تجاوز 4.6 كيلومترات. وأعدّ العرض ليتناغم مع 12 مقطوعة موسيقية عالمية، وتحقق الرقم القياسي الجديد في 40 ثانية فقط.

وأعقب ذلك العد التنازلي لبدء العام الجديد باستخدام طائرات ضوئية من دون طيار، لتتناثر بعدها الأنوار الذهبية، وتدخل رأس الخيمة مجدداً "غينيس للأرقام القياسية" عن "أطول خط مستقيم للألعاب النارية" في العالم، عبر تنظيم عرض مذهل على امتداد 13 كيلومتراً، لتتفوق على الرقم القياسي السابق البالغ 11.38 كيلومتراً.

وتضمن العرض أكبر عيار من المفرقعات الهوائية التي بلغ قطرها 600 ميليمتر، وهي الأكبر على مستوى عروض الألعاب النارية خلال احتفالات العام الجديد في الإمارات. وتم تحقيق الرقم القياسي في 12 دقيقة و6 ثوانٍ، اذ أطلقت الألعاب النارية من 13 موقعاً في "جزيرة المرجان" والممرات المائية على امتداد ساحل رأس الخيمة. وتألف العرض من سبعة فصول حمل كل منها طابعاً خاصاً، على أنغام مقطوعات موسيقية عالمية، وهو مستوحى من الجمال الطبيعي الأخاذ لرأس الخيمة، ومصمم لإبراز الشواطئ الجميلة والمنتجعات المميزة التي تزين ساحل الإمارة.

وتم إدخال 200 من الطائرات الضوئية من دون طيار "سكاي ماجيك" بدقة ضمن تصميم عروض الألعاب النارية، بما في ذلك تحية إلى الشيخ زايد، وتم عرضها على مساحة 100 متر في سماء الإمارة، زينتها التدرجات اللونية الساحرة التي رسمتها الألعاب النارية. أما تشكيل الصقر الكبير بأجنحته المنفردة فقد كان تجسيداً للتراث الوطني العريق للإمارة.

وتم تحكيم العرض، الذي صممه فيل جروتشي، الرئيس التنفيذي والمدير الفني لشركة "جروتشي للألعاب النارية"، من قبل محكّم رسمي من "غينيس للأرقام القياسية. وبعد انتهاء الحفلة، تسلم جروتشي والمهندس عبدالله العبدولي شهادتي "غينيس" لـ "أطول سلسلة للألعاب النارية" و"أطول خط مستقيم للألعاب النارية".

وتعاونت شركة "مرجان" عن كثب مع الهيئات الحكومية في رأس الخيمة، بما في ذلك "دائرة الخدمات والأشغال العامة"، لإعداد مناطق المشاهدة المفتوحة للجمهور. كما جهّز 27 ألف موقف إضافي للسيارات لتوفير أكبر مقدار ممكن من التسهيلات للزوار.

وكانت الاستعدادات لعروض الألعاب النارية ليلة رأس السنة 2019 في رأس الخيمة قد بدأت مطلع العام 2018 مباشرة بعد انتهاء الحفلة الناجحة التي شهدتها الإمارة ودخلت خلالها "غينيس للأرقام القياسية" عن "أكبر مفرقعات هوائية" في العالم، في "جزيرة المرجان".

واستغرق تصميم العرض 300 ساعة، وأثمر التصميم عن برمجة أكثر من 41 ألف من خطوط التعليمات للتحكم بـ 20 جهاز كمبيوتر لتقديم العرض. وتم تصنيع مكونات الألعاب النارية، التي تراوح قطرها بين 14 و600 ميليمتر، يدوياً وحصرياً من قبل "جروتشي" على مدى شهرين في نيويورك وفرجينيا.

وحرصت "مرجان" هذه السنة على توفير مواقع إضافية لإتاحة المجال أمام أعداد أكبر من الضيوف لمشاهدة العروض.