حسام بن سعود يفتتح «ربيع الباحة» في المخواة ويبحث احتياجات القرى

الأمير حسام بن سعود مدشناً مهرجان ربيع الباحة. (واس)
الباحة – عثمان سعيد |

افتتح أمير منطقة الباحة الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز مساء أمس (الإثنين)، فعاليات مهرجان «ربيع الباحة» المقامة في محافظة المخواة، والتي تستمر ثلاثة أشهر، وتتضمن معرضاً للدوائر الحكومية وأركاناً تبرز الجانب التراثي وأخرى للتسوق والترفيه، إلى جانب صالة الإضاءة والصوت.


وأوضح وكيل إمارة الباحة للشؤون التنموية مدير إدارة الفعاليات صالح القلطي، في كلمة ألقاها، أنه تم إعداد خطة استراتيجية جديدة تتمثل في إقامة الفعاليات ومهرجانات التسوق في جميع محافظات القطاع التهامي، إضافة إلى الفعاليات التوعية التي وجه بها أمير المنطقة ودعمها مادياً، مشيراً إلى أن هناك الكثير من الفعاليات المتميزة التي ستقام هذا العام منها الدفع الرباعي، والطيران الشراعي، وسباق التحميل، والأمسيات الشعرية، إضافة إلى فعاليات متنوعة تستهدف جميع شرائح المجتمع من الأطفال والنساء والشباب.

بدوره، أوضح محافظ المخواة المشرف العام على المهرجان نايف الهزاني، أن المهرجان يتضمن فعاليات ثقافية وترفيهية إلى جانب برامج أخرى مصاحبة له تلبي رغبات مختلف شرائح المجتمع، منوهاً بما تشهده المنطقة من نهضة تنموية شاملة في مختلف المجالات.

وعرض خلال الحفلة فيلماً وثائقياً بعنوان «الباحة عطاء وتنمية»، إضافة إلى مشهد تمثيلي عن أسر الشهداء، جسد ما يبذله الجنود في «الحد الجنوبي» من بطولات وتضحيات للدفاع عن الدين والوطن، فيما تم الإعلان عن مبادرة لشهداء الواجب في المنطقة، وقدمت فقرة إنشادية في حب الوطن ووأوبريت بعنوان «عاشت الباحة» بمشاركة فرقة تهامة للفنون الشعبية وفرقة الأطفال في المدينة المنورة، وتضمن لوحات فنية تحكي ما شهدته المملكة من تطور وازدهار، فيما انطلقت الألعاب النارية لتضيء سماء الحفل.

وكرّم الأمير حسام بن سعود محافظي ورؤساء البلدية في القطاع التهامي، والجهات الحكومية المشاركين في حفل ربيع الباحة، فيما تسلم هدية تذكارية بهذه المناسبة.

إلى ذلك، اطّلع أمير الباحة، على سير العمل في محافظة القرى والخدمات المقدمة للأهالي، وتملس احتياجاتهم ومطالبهم، وذلك خلال زيارته للمحافظة، والتي تأتي استكمالاً لزياراته لمحافظات المنطقة للوقوف عن كثب على الخدمات المقدمة للمواطنين وتلمس احتياجاتهم.

ونوه محافظ القرى خالد العبيلان في كلمة ألقاها، بأن المحافظة تزخر بمشاريع تنموية مختلفة تحظى بالمتابعة المستمرة من أمير المنطقة.

بدوره، ضمن معرف قرية الغتاميه عبدالكريم حنش الزهراني في كلمة الأهالي، زيارة أمير المنطقة إلى المحافظة، للاطلاع على أحوال الأهالي وتلمسه احتياجاتهم عن قرب، معرباً عن تقديره للأمير حسام بن سعود، على متابعته الدائمة لكل ما يخدم المواطن والمقيم بالمحافظة.

وأشار إلى أن محافظة القرى نالت نصيباً وافراً من المشاريع التنموية والخدمية التي حققت احتياجات أهالي المحافظة لينعموا بالخير والرخاء والرفاهية، مشيراً أن الأهالي يطرحون بين أنظار أمير المنطقة أهم مشروعين، أولهما طريق القرى العقيق الذي يُعد من أهم المشاريع الحيوية في شمال المنطقة، لربطه بين أربع محافظات: العقيق، والقرى، والمندق، وبني حسن، وثانيهما توسعة مستشفى القرى ودعمه بالكادر الطبي.

من جهته، أكد أمير الباحة في تعليقه على مطالب الأهالي، اهتمامه وحرصه على تنفيذ مشروعي طريق القرى – العقيق، وطريق بلجرشي – العقيق التي يجري العمل عليهما حالياً ومتابعتها مع وزارة النقل، مشيراً إلى أنه سيتم بحث توسعة مستشفى القرى العام ودعمه بالكوادر الطبية المتخصصة بالتنسيق مع مدير الشؤون الصحية في المنطقة، وسيتم العمل لكل ما من شأنه تقديم أفضل الخدمات للأهالي.