بيروت تودع 2018 باحتفال صنف السابع عالمياً ورصاص الابتهاج بالعام الجديد... يُسقط 5 جرحى

بيروت - "الحياة" |

لم تلق تحذيرات المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في لبنان اذانا، من اطلاق النار ابتهاجًا ليلة رأس السنة، فقد أدى الرصاص الطائش الذي اطلقه حملة السلح المتفلت في الهواء الى إصابة 5 أشخاص في طرابلس وعكار وصور والبقاع والاوزاعي، منتصف ليل أول من أمس. وقد تمكنت دورية من المديرية العامة لامن الدولة في طرابلس من توقيف كل من اللبناني "عمار ل." و السوري "محمد م." في منطقة ابي سمراء في طرابلس لحيازتهما مسدسا حربيا و إطلاق النار ابتهاجاً. كما اوقفت دورية من الجيش اللبناني كلا من "عمر ش." ، "احمد ك." ، و "محمد د." في منطقة التبانة وجسر ابو علي لقيامهم بإطلاق النار ابتهاجاً.


تزامناً، اوقفت دوريات من الجيش شخصين في القبة لقيامهما باطلاق النار ايضاً.

وفي صور أصيبت الطفلة حلا علي البالغة من العمر 10 سنوات برصاصة طائشة في عنقها، وهي نائمة في فراشها، وادخلت مستشفى اللبناني الايطالي ووصفت حالتها بالمستقرة. وفتحت القوى الامنية تحقيقا لتحديد مطلق النار. وأوقفت تسعة أشخاص.

وافادت "الوكالة الوطنية للاعلام" في صور ان الطبيب الجراح في المستشفى هاشم علي زين الذي اجرى العملية الجراحية للطفلة السورية حلا محمد الحاج علي، أعلن "ان العناية الالهية تدخلت وانقذت طفولتها"، وقال: "أجرينا لها عملية وعملنا على استئصال الرصاصة وحالها مستقرة وهي تخضع للمراقبة". وقال والد الطفلة ان "الرصاصة كسرت زجاج النافذة لتصيب ابنته في رقبتها".

وكانت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي قد دعت الى عدم إطلاق النار ابتهاجا، والاحتفال برقي والابتعاد عن هذه العادة القاتلة، حفاظا على السلامة العامة، مع التأكيد على ملاحقة المخالفين قانونيا. لكن مسلسل اطلاق الرصاص ابتهاجا لم يتوقف وسمع ليلا في مختلف المناطق.

"لا حوادث أمنية"... واللواء عثمان يهنئ

وأفادت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي، في بيان، انه "بعد انتهاء ليلة رأس السنة الميلادية، ونجاح عملية حفظ الأمن والنظام والإجراءات التي نفذتها قوى الأمن على مختلف الأراضي، لم يسجل اي حادث أمنى يذكر. في حين أدى حادث سير على طريق طيردبا - صور إلى سقوط قتيلين، كما جرح عدد من الأشخاص نتيجة حوادث سير أخرى، ونتج عن حوادث إطلاق النار في الهواء اصابة خمسة اشخاص وإصاباتهم طفيفة. وتم تحديد هوية عدد من مطلقي النار واوقف واحد منهم، والاستقصاءات مستمرة لتوقيف الاخرين.

وللمناسبة، وجه المدير العام لقوى الأمن اللواء عماد عثمان التهاني إلى الضباط والرتباء والأفراد الذين شاركوا في التدابير الأمنية وتنفيذ خطة الإنتشار لتنظيم السير، وذلك على الجهود والإجراءات الميدانية التي بذلوها، وبخاصة على الطرق لتسهيل أمور المواطنين والسهر على راحتهم والحفاظ على السلامة المرورية، الأمر الذي أشاع ارتياحا لدى جميع اللبنانيين والمقيمين، واعطى التعليمات للبقاء على الجهوزية واليقظة الدائمة".

كما توجه عثمان بالتحية إلى قيادة الجيش اللبناني وقيادات الأجهزة الأمنية الأخرى على الإجراءات التي قاموا بها لحفظ الأمن والنظام خلال هذه المناسبة.

أما الصليب الاحمر اللبناني فأعلن انه "ككل عام ومواكبة للاحتفالات بمناسبة حلول العام الجديد وتلبية لنداءات الإغاثة الطارئة والفورية، تلقت فرق الإسعاف والطوارئ المنتشرة نداءات المواطنين على الرقم الطوارئ 140 وبلغ عدد الحالات الطارئة التي تم نقلها أو الاستجابة لها من قبل الصليب الأحمر اللبناني حتى صباح اليوم (أمس) ما مجموعه 340 حالة إنسانية".

احتفال استثنائي

وفي المقابل ودّعت العاصمة بيروت العام 2018 واستقبلت العام الجديد باحتفال ضخم أقيم في قلب ساحة النجمة - وسط بيروت تحت شعار "Beirut Celebrates 2019"، وبمشاركة الوف اللبنانيين الذين أتوا من مختلف المناطق اللبنانية، اضافة الى عدد كبير من المقيمين.

وغصّت ساحة النجمة بالمشاركين في الاحتفال الذي اعتبرته بلدية بيروت، استثنائياً، وأحياه عدد من الفنانين والموسيقيين والفرق الموسيقية وأهم منسقي الموسيقى "DJ"، إلى جانب راقصين وعازفين وعروض راقصة بهلوانية استعراضية، وكذلك فقرات من الدبكة والفلكلور، وسط إجراءات أمنية مشددة، حرصاً على سلامة المواطنين والمشاركين. كما يتميز الحفل بعد تنازلي (Countdown) لوداع عام واستقبال عام، بمفهوم جديد لم تشهده العواصم الكبرى من قبل. وتفقد مكان الاحتفال الرئيس المكلف سعد الحريري، مشاركا المواطنين فرحتهم.

وعبر مواقع التواصل، نشر المشاركون في الاحتفال صوراً وفيديوات نقلت الأجواء الاحتفالية والايجابية من ساحة النجمة.

ويُعدّ هذا الاحتفال المجاني الأول من نوعه في لبنان، وسط مسرح دائري عملاق، تم تصميمه في شكل هندسي ريادي (360 درجة)، يمتد على طبقتين بارتفاع 4 إلى 11 مترا مع أرضية مفتوحة، أتاحت للجمهور الاستمتاع بهذه الليلة.

احتفال ساحة النجمة السابع عالمياً

ووفق ناشيونال جيوغرافيك فقد تم تقييم حفل رأس السنة في ساحة النجمة في بيروت كأفضل سابع احتفال عالميا. وأتى ترتيب أفضل الحفلات حول العالم كالآتي: نيويورك لاس فيغاس، ريو دا جانيرو في البرازيل، انكلترا – لندن، فرنسا – باريس، مدريد – اسبانيا، بيروت – لبنان، طوكيو – اليابان، وسيدني – استراليا.