ياباني يصدم متعمداً حشداً في طوكيو ويوقع 9 جرحى ليلة رأس السنة

عناصر الشرطة اليابانية (تويتر)
طوكيو - أ ف ب |

أُصيب تسعة أشخاص بجروح، أحدهم إصابته خطرة، عندما اقتحم رجل بسيّارته حشداً كان يحتفل بحلول رأس السنة في أحد شوارع طوكيو الشهيرة، وفق ما أعلنت الشرطة ووسائل إعلام أمس.


وقال ناطق باسم الشرطة إنّ يابانياً يبلغ 21 سنة يدعى كازوهيرو كوساكابي توجّه بسيّارته «بنيّة القتل» إلى شارع تاكيشيتا في حيّ هاراجوكو عند الدقيقة العاشرة بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلّي.

ووفقاً لتلفزيون «إن إتش كاي»، قال كوساكابي للشرطة إنّه تصرّف بهذه الطريقة «رداً على عقوبة الإعدام»، من دون أن تتوافر تفاصيل إضافيّة.

وأظهرت مشاهد التلفزيون سيارة صغيرة واجهتها محطمة فيما كان المسعفون ينقلون جرحى على حمالات إلى سيارات إسعاف.

وذكرت وسائل إعلام محلية أنه تم العثور على عبوة كاز في السيارة المستأجرة، فيما أشارت تقارير إلى أن السائق قاد السيارة من منطقة أوساكا (غرب).

وقال المهاجم للمحققين إنه كان يعتزم حرق السيارة، وفق ما أفادت شبكة «فوجي تي في» الخاصة.

ووصف شاهد عيان لتلفزيون «إن.إتش.كاي» المشهد «بالمروع». وقال: «رأيت بعض الاشخاص وقد سقطوا أرضاً. وكلما اقتربت من المكان شاهدت مزيداً من الأشخاص على الأرض. ولدى وصولي إلى المكان المحدد كان المسعفون يقدمون المساعدة للناس».

وقال شاهد عيان آخر يدير محل ملبوسات في المنطقة «أشعر بالصدمة لحصول شيء كهذا في شارع تاكيشيتا».

وفرضت الشرطة على الفور طوقاً أمنياً على الشارع الذي يزدحم عادة بالسياح الراغبين بالتعرف على حياة الشباب والمطبخ الياباني.

وأوضح الناطق باسم الشرطة أنّ طالباً أصيب بجروح خطرة ونُقل إلى مستشفى حيث خضع لجراحة. وذكرت وسائل إعلام محلية انه في غيبوبة. وأفادت الشرطة أنه تم اعتقال سائق السيارة.

واستناداً إلى وسائل إعلام يابانية محلية، صدم كوساكابي ثمانية أشخاص وهاجم آخر في شارع تاكيشيتا الذي كان في ذلك الوقت مغلقاً أمام حركة المرور وقد تجمع الناس فيه للاحتفال بالعام الجديد.

وصدمت السيارة الشخص الأول على مسافة 30 متراً من طرف الشارع الضيق قبل أن تندفع باتجاه سبعة آخرين على بعد 100 متر، وفقاً لصحيفة «سانكي شيمبون».

ولم ترد معلومات حتى الآن تشير إلى جرح سياح أجانب، وفق ناطق باسم الشرطة.

ونقل تلفزيون «اساهي» إن الشرطة تجري تحقيقات لمعرفة ما إذا كان المشتبه به أهلاً للمثول أمام المحاكمة.

ويضم شارع تاكيشيتا محال صغيرة ويعتبر مركزاً للموضة والثقافة الشابية في اليابان ويجذب يومياً عشرات آلاف السياح من أنحاء العالم كافة.

وبعكس مدن رئيسة أخرى لا تحتفل طوكيو بأعياد رأس السنة بصخب. ولا تنظم عروضاً كبيرة للأسهم النارية ولا تقيم موقعاً يمكن للمحتفلين التجمع فيه لاستقبال العام الجديد.

وبدلاً من ذلك ينتظر اليابانيون قدوم العام الجديد مع عائلاتهم ويتوجهون بهدوء إلى المعابد للصلاة طلباً للبحبوحة في العام الجديد.