انتخابات تشريعية في تشاد في النصف الأول من 2019

الرئيس التشادي إدريس ديبي (فيسبوك)
نجامينا - أ ف ب |

أعلن الرئيس التشادي إدريس ديبي أن انتخابات تشريعية وبلدية أرجئت مراراً منذ سنتين، ستجرى «قبل نهاية النصف الأول» من 2019.


وقال ديبي في تمنياته للعام الجديد أول من أمس: «سيتسم العام 2019 باجراء انتخابات تشريعية وبلدية».

وقد أجريت الانتخابات التشريعية الأخيرة في 2011. وكان يُفترض أن تنتهي ولاية المجلس التشريعي الثالث في 21 حزيران (يونيو) 2015، لكن قانوناً دستورياً أدى الى تمديدها. وقال المعارض صالح كبزابو: «ليس من صلاحية رئيس جمهورية تشاد تحديد مواعيد الانتخابات. اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة - التي يمكن في أفضل الحالات تشكيلها في منتصف كانون الثاني (يناير) الجاري - هي التي تحدد موعد الانتخابات، طبقاً للقانون الانتخابي».

وأضاف أن «إدريس ديبي لا يتحدث ايضاً عن الحريات التي تتعرض للانتهاك باستمرار او عن ارادة في تحسين الشفافية الانتخابية».

ووعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، خلال زيارته الى تشاد في 23 كانون الأول (ديسمبر) الماضي، بمساعدة تشاد مادياً على تنظيم الانتخابات.

ويأمل إدريس ديبي في الحصول على 30 بليون فرنك افريقي (اكثر من 45 مليون يورو) من المجموعة الدولية لتنظيم هذه الانتخابات.