السيسي وترامب بحثا تفعيل التعاون العسكري ومكافحة الإرهاب

عبدالفتاح السيسي. (أ ف ب)
القاهرة – «الحياة» |

أكد الرئيسان المصري عبدالفتاح السيسي والأميركي دونالد ترامب أهمية مواصلة العمل لتفعيل التعاون المشترك في عدد من المجالات، لا سيما المجال العسكري وملف مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، وذلك في ضوء التحديات المشتركة والعلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين الصديقين.


وأجرى السيسي مساء أول من أمس اتصالاً هاتفياً مع ترامب تبادلا خلاله التهاني لمناسبة العام الميلادي الجديد.

وقال السفير بسام راضي الناطق الرسمي باسم الرئاسة المصرية إن الرئيسين بحثا آخر تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، والجهود المشتركة المبذولة لاستعادة الاستقرار في المنطقة، بهدف التوصل لحلول سياسية للأزمات القائمة بها، خاصةً في كلٍ من ليبيا وسورية واليمن، إذ ثمن الرئيس ترامب في هذا الإطار التحركات المصرية ذات الصلة إقليمياً ودولياً.

وأضاف راضي أن الاتصال تطرق كذلك إلى التباحث بشأن سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين. وتناول السيسي الرئيس أيضاً جهود الدولة في مكافحة الإرهاب، مؤكداً إصرار مصر قيادةً وشعباً على مواصلة جهودها الحثيثة في هذا الإطار لاقتلاع الإرهاب من جذوره، ومن ثم أهمية استمرار التنسيق والتعاون المشترك مع الجانب الأميركي لدعم تلك الجهود.