«شرطة مكة» أكدت إحالتهم إلى النيابة العامة

إيقاف 5 أشخاص اقتحموا مشرحة جامعة الملك عبدالعزيز وصور جثث وسط تعليقات «ساخرة»

جثة مُغطاة ظهرت في المقطع. (حساب إمارة مكة - تويتر)
جدة – «الحياة» |

ألقت شرطة منطقة مكة المكرمة القبض على خمسة أشخاص، ظهروا في مقطع مصور داخل قسم التشريح في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، وهم يصورون جثث بطريقة ساخرة، وروجوا المقطع عبر مواقع التواصل الاجتماعي.


وقالت الشرطة في بيان مقتضب نشره حساب إمارة منطقة مكة المكرمة اليوم (الخميس)، إنه «جرت إحالتهم (المتهمين) إلى النيابة العامة، لاستكمال الإجراءات اللازمة في حقهم».

وكان مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير مكة المكرمة خالد الفيصل، وجه بالقبض على المجموعة، باتخاذ الإجراءات القانونية

في حقهم.

بدورها، قالت جامعة الملك عبدالعزيز في بيان أصدرته أمس: «إشارة إلى مقطع الفيديو الذي يتم تداوله، ويظهر فيه أشخاص يقومون بالتصوير داخل المشرحة الخاصة بالجامعة؛ صرح المتحدث باسم الجامعة الدكتور شارع البقمي، بأنه تم رصد هذه الحادثة، وشكلت الجامعة لجنة خاصة وبشكل عاجل تضم مدير المستشفى الجامعي، ووكلاء كلية الطب وبإشراف عميد كلية الطب الدكتور محمود شاهين الأحول، وتم التعرف على الشخص الذي ظهر في المقطع، وتبين أنه موظف يعمل في الشركة المتعاقدة مع الجامعة لصيانة المركز الطبي، وهو شخص غير سعودي، يحمل جنسية إحدى الدول العربية».

وأضاف البقمي أنه «تمكن من دخول المشرحة الخاصة بتدريب طلاب الطب بحكم عمله في الشركة الخاصة بالصيانة والتشغيل، ومكن أربعة من اصدقائه سعوديي الجنسية من الدخول إلى المشرحة».

وأبان أنه تم استدعائه والتحقيق معه، واعترف بما ارتكبه وأفصح عن الأشخاص الذين كانوا معه في المقطع، وهم من خارج الجامعة، وتم اتخاذ اللازم قانونياً، وتسليم ملف الواقعة والشخص الذي يعمل في الشركة داخل الجامعة إلى الأجهزة الامنية واستدعاء الأشخاص الآخرين الذين هم من خارج الجامعة من طريق الشرطة .

وأبدت الجامعة استغرابها من هذا التصرف «غير الأخلاقي وغير المقبول نهائياً»، مبينة أن ما نشر من مقاطع لأجزاء بشرية عبارة عن «جثث مستوردة من الخارج، بموجب عقود رسمية، وتستخدم لأغراض تعليمية لطلاب الطب»، مؤكدة أن هذه المناطق «محظور دخولها لغير المختصين، وفي غير أوقات الدراسة، ويسمح بالدخول فقط للطلاب التي تحدد أسماؤهم وفق المرحلة الدراسية التي يدرسونها».

يُذكر أن لامقطع الذي تصل مدته إلى حوالى دقيقتين يظهر حوالى خمسة أشخاص يتجولون في مشرحة الجامعة، ويصورون أجزاء كاملة ومقطعة من الجثث وسط تعليقات «ساخرة» وبعضها «نابية»، وتظهر هذه التعليقات أن المقطع صور مع مطلع السنة الجديدة 2019.