سولسكاير: لا أريد الرحيل عن يونايتد

سولسكاير قاد يونايتد للفوز الرابع على التوالي. (رويترز)
مانشستر - أ ف ب |

أكد مدرب نادي مانشستر يونايتد النروجي أولي غونار سولسكاير رغبته في البقاء في منصبه لما بعد نهاية الموسم الحالي بعدما قاد فريقه أول من أمس (الأربعاء) إلى تحقيق فوزه الرابع تواليا في أول أربع مباريات له في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، وذلك على حساب مضيفه نيوكاسل يونايتد صفر-2 في المرحلة الحادية والعشرين.


وتولى سولسكاير مهامه في 19 كانون الأول (ديسمبر) موقتا حتى نهاية الموسم، خلفا للبرتغالي جوزيه مورينيو الذي أقيل على خلفية أسوأ بداية للفريق في الدوري المحلي منذ 1990. وبفوزه الأربعاء، بات النروجي أول مدرب للشياطين الحمر يحقق أربعة انتصارات في مبارياته الأربع الأولى، منذ الاسكتلندي «السير» مات بازبي الذي بدأ عهده في موسم 1946-1947 بخمسة انتصارات متتالية في الدوري (رقم قياسي للفريق).

وبعد الفوز على نيوكاسل بهدفي البلجيكي روميلو لوكاكو وماركوس راشفورد، قال سولسكاير الذي من المقرر أن يعود لتدريب فريق مولدِه النروجي بعد نهاية الموسم: «لا أريد (الرحيل)، إنهم مجموعة من اللاعبين الرائعين، الأجواء ممتازة. لكن الأمر يتعلق بالمباراة التالية، ثم التالية ثم التالية وأنا أقوم بعملي طالما أنا موجود هنا». وستكون المباراة المقبلة لمانشستر يونايتد في الدوري الممتاز ضد توتنهام في 13 كانون الثاني (يناير) على ملعب ويمبلي اللندني، أول اختبار حقيقي لكتيبة سولسكاير، علما بأنه سيواجه ريدينغ من الدرجة الإنكليزية الأولى على ملعب فريقه أولد ترافرود في مسابقة كأس إنكلترا غداً (السبت).

وعن إنجازه بعدما أصبح أول مدرب ليونايتد منذ بازبي يفوز في أول أربع مباريات في مستهل مشواره، قال سولسكاير: «سيبقى هذا في السجلات، لكن أنا أفكر فقط في المباراة المقبلة لأنك إذا فزت في أربع مباريات، تستطيع الفوز في أربع مباريات أخرى مع هذا النادي».

وأضاف: «هذا هو التحدي، هذا هو المعيار الذي اعتدنا عليه»، متابعا: «كان (المدرب الأسطوري السابق للفريق الاسكتلندي أليكس فيرغوسون) يتحدانا دائما وعندما تفوز في أربع مباريات تستطيع الفوز في الأربع التالية».