تركيا: اعتقال 140 شخصاً يشتبه بارتباطهم بغولن

الداعية الإسلامي فتح الله غولن
|

أنقرة - أ ف ب - نفذت الشرطة التركية أمس عمليات دهم في أنحاء البلاد لاعتقال نحو 140 شخصاً، بينهم عسكريون، يُشتبه بارتباطهم بمجموعة تتهمها أنقرة بالوقوف وراء محاولة انقلاب العام 2016، وفق ما ذكرت وسائل الإعلام التركية.


وأصدرت النيابة في كل من اسطنبول وقونيا وأنقرة مذكرات توقيف بحق 137 شخصاً في إطار تحقيقات مختلفة بشأن أتباع

الداعية الإسلامي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة، وفق ما ذكرن وكالة أنباء الأناضول وقناة «إن تي في».

وتشير أنقرة إلى أن غولن أمر بمحاولة الانقلاب التي استهدفت الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بتاريخ 15 تموز (يوليو) 2016، وهو اتهام ينفيه الداعية.

وشملت عمليات الدهم أكثر من 30 محافظة بينهما أنقرة حيث أصدرت النيابة العامة مذكرات اعتقال بحق 35 ضابط صف في البحرية بينهم عشرة لا يزالون في الخدمة.

وتم توقيف عشرات الآلاف للاشتباه بارتباطهم بغولن منذ العام 2016 بينما أقيل أكثر من 100 ألف من وظائفهم أو منعوا من العمل في القطاع العام.

ورغم الانتقادات التي واجهتها أنقرة من المدافعين عن حقوق الإنسان ومن حلفائها في الغرب بشأن حجم الحملة الأمنية التي نفذتها، إلا أن عمليات الدهم تواصلت في أنحاء البلاد خلال الأسابيع الماضية.

ويشير مسؤولون أتراك إلى أن العمليات ضرورية للتخلص من «الوباء» الذي تسبب به تغلغل حركة غولن في مؤسسات الدولة التركية الرئيسية.