«سفاري بقيق» يسدل الستار على فعاليات حصدت تفاعل 200 ألف زائر

مهرجان سفاري بقيق جسد تراث الصحراء. (واس)
بقيق – «الحياة» |

أسدل مهرجان «سفاري بقيق لتراث الصحراء» الستار على فعاليات نسخته الثالثة مساء أمس (الجمعة)، ببعدما استقبل أكثر من 200 ألف زائر وزائرة خلال فترة إقامة المهرجان التي استمرت 10 أيام، ونظمتها اللجنة السياحية في محافظة بقيق، بالتعاون مع بلديات بقيق، وعين دار، وجوف بني هاجر، بمشاركة جهات حكومية في المحافظة والمنطقة، في موقعه على طريق الرياض ــ الدمام السريع.


وأوضح محافظ بقيق رئيس اللجنة السياحية في المحافظة محمد المتحمي، أن المهرجان الذي استمر عشرة أيام من الفعاليات المثيرة والبرامج التي امتزج بها روح الصحراء وتراثها والأصالة العربية، مباركاً للمشاركين نجاح فعاليات «سفاري بقيق» بعدما قدموا نموذجاً أشبه بالحقيقة لحياة البادية في الماضي.

وأشاد المتحمي، بالتعاون الكبير والمثمر بين اللجنة السياحية وجميع الشركاء في تنظيم وإقامة مهرجان «سفاري بقيق» في نسخته الثالثة، ومنهم «أرامكو السعودية»، ووزارة البيئة والمياه والزراعة في المنطقة الشرقية، وفرع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وهيئة السياحة، وإدارة الشؤون الإسلامية في المحافظة، وكذلك هيئة الأمر بالمعروف، والمؤسسة العامة لسكة الحديد، والجمعيات الخيرية والفرق التطوعية، إضافة إلى العمل الكبير الذي قدمته البلديات المشاركة التي قامت بجميع الأعمال الميدانية في موقع المهرجان.

من جهته، أوضح رئيس بلدية محافظة بقيق نائب رئيس اللجنة السياحية في المحافظة المهندس فارس آل عريج، أن البلديات المشاركة استعدت للمهرجان قبل انطلاقته بفترة طويلة، وتتابع منذ انطلاقة المهرجان إلى اختتامه أعمال الصيانة والإنارة والنظافة في موقع المهرجان على مدار الساعة.

ولفت إلى أن إعداد التصميم للمهرجان في نسخته الجديدة تم العمل عليها منذ أربعة أشهر، لتحافظ على الهوية التراثية لموروث البادية، إذ تمت تهيئة ميادين ومسارح لعروض الأبل وميادين الخيالة وإضافة محميات الحياة البرية، فيما تم تأسيس ميدان للصقور وأعمال تلبي احتياجات الزوار من جميع الفئات العمرية وتهيئة موقع المهرجان بأعمال التسوية الترابية وسفلتة مواقف السيارات ورصف مضامير المشي وتأمين مواصفات السلامة لممرات الزوار من كبار السن وأصحاب الهمم وتنفيذ أعمال الإنارة لموقع المهرجان.