«النشامى» في تحدي الكنغر الاسترالي

المنتخب الأردني يدرك قوة المنتخب الاسترالي. (الاتحاد الأردني)
العين - عبدالله جمعة |

يستهل المنتخب الأردني مشواره ببطولة كأس آسيا مساء اليوم بملاقاة نظيره منتخب استراليا على ملعب هزاع بن زايد بمدينة العين الإماراتية في إطار المجموعة الثانية، ويلتقي في ذات المجموعة منتخبي سورية وفلسطين، في الوقت الذي يوجه تايلاند نظيره الهند لصالح المجموعة الأولى.


وأكد حارس المنتخب الأردني المخضرم عامر شفيع أن أستراليا لديها منتخب قوي جداً: «لقد لعبنا ضدهم من قبل، حيث سنبذل قصارى جهدنا في المباراة، ونأمل أن نحصل على النتيجة التي نريدها». تفاؤل شفيع يعتمد على أساس متين، حيث التقى كل من الأردن وأستراليا أربع مرات من قبل خلال تصفيات كأس العالم، وفاز كل منهما بمباراتين، ويُدرك حارس المرمى البالغ من العمر 36 عاماً تأثيره على زملائه في الفريق، حيث يقول إنه يسعى دوماً ليكون نموذجاً يحتذى به، وأوضح: «لدي علاقة قوية مع زملائي في الفريق، على رغم أن البعض منهم أصغر مني بـ10 أو 15 سنة»، وختم: «إنهم يحترمونني ويقدرونني وأريد دائماً تمثيلهم بطريقة إيجابية. سأبقى دائماً واقف بجانبهم، وأن أكون لهم داعماً كبيراً. أنا مُتأكد من أنهم سيقدمون أداءً مذهلاً في هذه البطولة.

ويأمل قائد المنتخب الأردني عامر شفيع أن يحالف الحظ منتخب بلاده في نهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات، وأن يحسنوا من مركزهم على المستوى القاري».

لقد كان حارس المرمى المخضرم شفيع المُلقب بـ(الحوت) قوة هائلة في مرمى المنتخب الأردني منذ أكثر من 16 عاماً، حيث ظهر لأول مرة مع منتخب بلاده خلال مباراة ودّية ضد كينيا في عام 2002، ومنذ ذلك الحين شارك تقريباً في 150 مباراة مع المنتخب الوطني، ستكون النسخة الإماراتية لبطولة كأس آسيا لكرة القدم، هي ظهوره الرابع في البطولة القارية، وهو ما يجعله فخوراً بشكل خاص.