الجبيل تختتم ملتقى الشتاء للموهوبين وتطلق «لا ترمها»

(واس)
الجبيل – علي اللغبي |

اختتمت أمس (السبت) فعاليات «ملتقى الشتاء الخامس»، الذي استضافته الهيئة الملكية في الجبيل، بالشراكة مع «مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع» (موهبة) في مدينة الجبيل الصناعية، استعداداً لمسابقات الأولمبياد الدولي.


وشارك في الملتقى 36 إدارياً ومدرباً و270 طالباً من مناطق المملكة، منهم 35 طالباً من الجبيل الصناعية، في تخصصات علمية عدة، منها: الرياضيات، والفيزياء، والكيمياء، والعلوم، والأحياء، من طريق 12 قاعة تدريبية في كلية الجبيل الصناعية، وتلقى الطلاب اختبارات ومحاكات علمية لقياس أثر ومخرجات التدريب، وإعلان النتائج وأصحاب المراكز المتقدمة ونتائج المميزين في التخصصات المذكورة في الملتقى.

وأوضح الأمين العام لـ«موهبة» الدكتور سعود المتحمي، أن من أهداف المشاركة في الأولمبياد «تعزيز الثقة بالطلاب، ورفع الوعي المجتمعي بدور العلوم والرياضيات، وتنمية التنافس بين العناصر العملية التعليمية»، مثمناً لأمهات وأولياء أمور الطلاب والطالبات دورهم في تهيئة المناخ المناسب للطلبة للوصول إلى هذه المرحلة من التميز والإبداع.

بدوره، استعرض مدير مشروع الأولمبياد في «موهبة» طارق سلامة، الإنجازات التي حققها الطلاب في المشاركات الدولية السابقة، معبراً عن فخره بالمراكز المتقدمة التي حققوها، وقال: «لموهبة مسارات عدة للطلاب، فهناك المحلي والدولي لإلحاق الطلاب بأفضل الجامعات الدولية، وهناك أيضاً برنامج الابتعاث».

إلى ذلك، اختتمت فعاليات حملة «لا ترمها»، أول من أمس (الجمعة)، المقامة في مدينة الجبيل الصناعية، ونظمتها الهيئة الملكية في الجبيل، واحتوت على أنشطة توعوية ومسابقات ترفيهية.

من جهته، أوضح مدير إدارة النظافة رئيس الحملة المهندس عبدالرحمن الغامدي، أن الفعالية ركزت على زرع المفاهيم الصحيحة لدى فئات المجتمع، في المحافظة على نظافة الجبيل الصناعية والممتلكات العامة والشواطئ والمتنزهات والمرافق الترفيهية، والحد من الرمي العشوائي وتشويه المنظر الجمالي للمدينة.

من جهته، ذكر مشرف الحملة عبدالعزيز الشهراني أنها تقام ضمن خطط ومبادرات إدارة النظافة في إقامة برامج التوعية لفئات المجتمع للمحافظة على نظافة المدينة، وتقليل الأعباء التشغيلية التي تقوم بها الهيئة للمحافظة على المظهر الجمالي للمدينة.