مركز الملك سلمان للإغاثة ينفذ دورته في مخيم الزعتري

(واس)
ريف حلب - «الحياة» |

بدأ المركز السعودي للتعليم والتدريب التابع لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تنفيذ الدورة الـ16 للاجئين السوريين في مخيم الزعتري، حيث يبلغ عدد الطلبة المسجلين بهذه الدورة 700 طالب وطالبة.


واشتملت الدورة على المهارات الحرفية واليدوية في أعمال الخياطة والتطريز والطبخ والمعارف العلمية في الرياضيات واللغتين العربية والإنكليزية والحاسوب ومحو الأمية ومهارات الطهي وحفظ وتخزين الطعام.

ويهدف مركز الملك سلمان للإغاثة من هذه الدورات إلى تنمية المهارات العلمية والحياتية للاجئين السوريين، وصقل مواهبهم، وذلك من أجل تمكينهم من التعايش مع الظروف الاستثنائية في بيئة اللجوء، ومحاولة إيجاد وتهيئة الظروف للأسر وتعزيز الاعتماد على النفس والتعايش المجتمعي المستدام، وتوفير حياة كريمة تجعل الأسرة تعتمد على نفسها في تلبية متطلباتها الحياتية الضرورية.

ويتابع المركز الطلبة بعد حصولهم على الشهادات التدريبية، ويقدم لهم النصح والإرشاد المستمر، لضمان حصول كل مستفيد على فرصة عمل تناسب المهارات التي اكتسبوها، أو تشجيعهم على فتح عمل خاص بهم يكون له الأثر الكبير في زيادة وتحسين معيشتهم.

على صعيد متصل، يواصل المركز توزيع الوجبات الساخنة يومياً للنازحين في ريف حلب، ضمن الحملة الإغاثية للشعب السوري، حيث يوفر المركز نحو 6,000 وجبة يومياً، منها 700 وجبة في مخيم كعيبة بمنطقة أخترين، و 1,200 وجبة في مخيم بزاعة في منطقة بزاعة، و3,100 وجبة في مخيم ضيوف الشرقية في منطقة الباب. وقدم المستفيدون خالص شكرهم وتقديرهم لمركز الملك سلمان للإغاثة على توفيره وجبة الغداء لهم بشكل يومي، الأمر الذي أسهم في التخفيف من معاناتهم مع افتقارهم لمعدات الطبخ أو تكاليفها اليومية.