وكالة الفضاء الروسية تطالب «ناسا» بتوضيح عن تأجيل زيارة رئيسها أميركا

موسكو - أ ف ب |

طالبت وكالة الفضاء الروسية أمس بتفسيرات من وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) بعد تأجيل الأخيرة لزيارةٍ كان من المقرر أن يقوم بها الى الولايات المتحدة، رئيس الوكالة الروسية ديميتري روغوزين، المعروف بمواقفه القومية المناهضة للغرب.


وكان من المقرر أن يزور روغوزين الولايات المتحدة في شباط (فبراير) المقبل، لكن «ناسا» قالت الجمعة إنها أجّلت زيارته إلى أجل غير مسمى.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عين روغوزين على رأس وكالة الفضاء في أيار (مايو) الماضي، علماً أن الأخير شغل منصب نائب رئيس الوزراء سابقاً. ويرد اسم روغوزين على اللائحة السوداء الأميركية في إطار عقوبات واشنطن على روسيا بسبب أوكرانيا.

وقالت وكالة الفضاء الروسية «روسكوسموس» في بيان إنها «تنتظر تفسيرات رسمية لموقف ناسا»، مشددةً على أن زيارة روغوزين كانت مقررة «بناء على دعوة مسبقة».

وحذرت الوكالة بشكل مبطّن عندما اعتبرت أن التحضيرات لمحادثات التعاون مع الولايات المتحدة في شأن برنامج محطة الفضاء الدولية والاستكشاف المعمّق للفضاء «لم تعلق بعد حتى الآن».

ويأتي هذا الخلاف فيما يبقى استكشاف الفضاء واحداً من القطاعات القليلة التي تتعاون فيها موسكو وواشنطن بشكل فعال، على رغم منالتوتر السياسي بينهما. وتحتاج الولايات المتحدة إلى روسيا لإرسال رواد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية.

واحتج بعض السناتورات في الولايات المتحدة على فكرة زيارة روغوزين إلى «مركز جونسون للفضاء» في هيوستن التابع لـ «ناسا».

وقالت السناتور الديموقراطية جيان شاهين في تصريح الأربعاء إن دعوة «ناسا» روغوزين: «تضر بموقفنا وتقوّض أهداف الأمن القومي الأميركي في العمق».

ودعت «ناسا» روغوزين بعد زيارة لرئيسها جيم بريدنستاين إلى روسيا في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، في أوّل رحلةٍ خارجية له منذ استلامه منصبه.

وشهد بريدنستاين على عملية الإطلاق الفاشلة لصاروخ «سويوز» الذي كان ينقل رائدي فضاء من روسيا والناسا.

وقال بريدنستاين حينها لوكالة «تاس» الروسية للأنباء إن «ناسا» تمكنت من رفع العقوبات الأميركية على روغوزين بشكل مؤقت لتمكينه من زيارة الولايات المتحدة.

واصطدم روغوزين مع الولايات المتحدة بعد اقتراحه الساخر بأن يستخدم رواد الفضاء الترامبولين للوصول إلى الفضاء بدل الصواريخ الروسية وذلك بعيد فرض واشنطن عقوبات على موسكو بسبب ضمّها للقرم في عام 2014.

ومؤخراً، قال روغوزين ممازحاً إن روسيا سترسل مهمةً إلى القمر «للتحقق» من أن «ناسا» قد حطّت على القمر حقاً.