مكة: فصل الخدمات عن 102 عقار في حي النكاسة العشوائي

فصل الخدمات عن المنازل العشوائية في حي النكاسة. (حساب إمارة مكة - تويتر)
مكة المكرمة – «الحياة» |

بدأت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة وأمانة العاصمة المقدسة بمشاركة الجهات المعنية أمس (الأحد)، في إجراءات فصل الخدمات عن منطقة النكاسة العشوائي، تمهيداً لإزالة العقارات والشروع في تطوير المنطقة، وفقاً لما أعُلن عنه سابقاً، ووفقاً للخطة الزمنية المعتمدة لتطوير الأحياء العشوائية (الكدوة والنكاسة).


ويبلغ عدد العقارات المستهدف إزالتها في المرحلة الأولى 102 عقار، ضمن 12 مرحلة، ويهدف المشروع إلى إنشاء استعمالات ترفيهية وتجارية وسكنية وحدائق.

وأوضح المتحدث باسم هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة المهندس جلال كعكي، أن الهيئة أعلنت في وقت سابق عبر وسائل الإعلام عن موعد فصل الخدمات بعد اعتماد المخطط الأولي للمشروع، مضيفاً أنه تم تخصيص مواقع في مكة المكرمة لاستقبال أوراق ملاك العقارات في جميع المراحل.

وكانت هيئة تطوير منطقة مكة المكرّمة وأمانة العاصمة المقدّسة حددت موعداً أقصاه 26 صفر الماضي، لإخلاء عقارات المرحلة الخامسة من تطوير منطقة الكدوة العشوائية، وفصل الخدمات كافة، ويضم الحي 392 عقاراً، ويقع وسط المسفلة على بعد 1300 متر، جنوب المسجد الحرام ويعد أحد أقرب المواقع التطويرية للحرم المكي بعد مشروع جبل عمر.

ويأتي ذلك بعد أن إعلان كل من الهيئة والأمانة إخلاء عقارات قوز النكاسة العشوائية في مكة قبل أشهر. وكان مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة تطوير المنطقة خالد الفيصل، وجه جميع الجهات الحكومية الخدمية باستكمال الإجراءات الإدارية النظامية والتنفيذية لبدء أعمال التطوير لمشروع منطقة الكدوة العشوائي.

وأكد أمير مكة ضرورة إنهاء أية عقبات تحول دون تنفيذ هذا المشروع، واستكمال ما يخص إجراءات تثمين العقارات والتعويض والحرص على توفير البدائل السكنية المناسبة للسكان الحاليين في المنطقة المستهدفة وإعطائهم الأولوية.

ويقع حي الكدوة في الجهة الجنوبية الشرقية من المسجد الحرام، وهو تابع لمنطقة حي المسفلة، ويقطنه آسيويون وأفارقة، وخصوصاً البرماوية والبنغال، وتخترق جباله أنفاق باب الملك عبدالعزيز المؤدية إلى الحرم المكي الشريف