«مطار جدة» يتخطى حاجز 1.2 مليون مسافر خلال إجازة الربيع

مطار الملك عبدالعزيز شهد حركة كثيفة خلال إجازة الربيع. (واس)
جدة – «الحياة» |

تخطى مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة حاجز المليون مسافر خلال إجازة الربيع، وشهد معدلات تشغيلية عالية وسط استنفار من القطاعات الحكومية والخاصة في المطار.


وبلغ عدد المسافرين خلال الإجازة التي انتهت يوم السبت الماضي، حوالى مليون و200 ألف، قدموا وغادروا عبر 7656 رحلة داخلية ودولية، وبلغ عدد القادمين حوالى 552 ألف مسافر تم نقلهم عبر 3800 رحلة، في حين كان عدد المغادرين 650 ألفاً عبر 3856 رحلة.

ونفذت إدارة المطار خطة تشغيلية للعمل خلال إجازة الربيع لتلافي أي تحديات، واستعانت بكوادرها البشرية بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة العاملة في المطار، التي قدمت بدورها الإمكانات اللازمة لخدمة المليون مسافر الذين مروا عبر صالات السفر في المطار.

وأوضح المدير العام للمطار عصام نور أن إدارة المطار كثفت جهودها للاستعداد الكامل لموسم إجازة الربيع الذي شهد كثافة وازدياداً في الحركة التشغيلية في المطار، نتيجة ارتفاع أعداد المسافرين القادمين والمغادرين عبر الصالات، بما في ذلك مجمع صالات الحج والعمرة، والصالة الجديدة رقم 1، مشيراً إلى مشاركة الإدارات والجهات الحكومية والخاصة العاملة في المطار في تسهيل إجراءات المسافرين.

يُذكر أن مطار الملك عبدالعزيز الدولي يُعد أكثر المطارات تشغيلًا في المملكة، وسجل 35 مليون مسافر خلال عام 2017.