«أكوامان» يتصدر شباك التذاكر للأسبوع الثالث

فيلم "أكوامان" (أ ف ب)
لوس انجليس - أ ف ب |

حافظ فيلم البطل الخارق «أكوامان» على تصدره شباك التذاكر في صالات السينما الأميركية الشمالية للأسبوع الثالث على التوالي، على ما أظهرت أرقام نشرتها شركة «إكزبيتر ريليشنز» المتخصصة.


ونال الفيلم الذي تؤدي بطولته أمبر هيرد ووليام دافو إيرادات قدرها 30.7 مليون دولار في صالات الولايات المتحدة وكندا، ليصبح إجمالي إيراداته 259.7 مليونا منذ بدء عرضه. ومع هذا الفيلم الطويل، قدمت استوديوهات «وورنر» لشخصية «أكوامان» أول دور بطولة منفردة في فيلم طويل بعد ظهورها، خصوصا في «جاستس ليغ» (2017).

واحتل المرتبة الثانية فيلم جديد بعنوان «إسكايب غايم» مع إيرادات قدرها 18 مليون دولار. ويجسد الممثلان لوغان ميلر وتايلور راسل اثنتين من الشخصيات الست التي وقعت في الفخ في عالم مرعب يتعين عليهما الفرار منه بالاستعانة بعلامات خارجية. وحل ثالثا فيلم «ماري بوبنز ريتورنز» بتراجع مركز واحد عن الأسبوع الماضي. ونال هذا الفيلم من بطولة إميلي بلانت إيرادات قدرها 15.7 مليون دولار ليصبح مجموع عائداته 138.7 مليون دولار منذ بدء عرضه قبل ثلاثة أسابيع.

وحافظ على المركز الرابع فيلم «سبايدر مان: إنتو ذي سبايدر فيرس» بعدما حصد إيرادات قدرها 13 مليون دولار ليصبح مجموع عائداته 133.8 مليونا في أربعة أسابيع. وبتراجع مرتبتين عن الأسبوع الماضي، حل فيلم «بامبلبي» خامسا مع 12.7 مليون دولار (97.1 مليونا في ثلاثة أسابيع). وفيما يلي المراتب الخمس المتبقية في هذا الترتيب: «ذي ميول» مع 9 ملايين دولار (81.1 مليونا في أربعة أسابيع)، «فايس» مع 5.8 مليون دولار (29.8 مليونا في أسبوعين)، «سيكوند أكت» مع 4.9 مليون دولار (32.9 مليونا في ثلاثة أسابيع)، «رالف بريكس ذي إنترنت» مع 4.7 مليون دولار (187.2 مليونا في سبعة أسابيع)، «هولمز أند واتسن» مع 3.4 مليون دولار (28.4 مليون في أسبوعين).