السفير آل جابر: المملكة تدعم جهود السلام باليمن وفقاً للمرجعيات الثلاث

مركز الملك سلمان تمكن من تطهير الطريق الرئيسي بين محافظتي مأرب والجوف من الالغام. (واس)
الرياض - «الحياة» |

أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن محمد سعيد آل جابر أن المملكة لن تدخر جهداً في دعم جهود السلام والحكومة الشرعية اليمنية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي، للوصول الى حل سياسي وفقاً للمرجعيات الثلاث المتفق عليها.


وقال السفير آل جابر، خلال لقائه في مدينة الرياض وزير الخارجية اليمني خالد حسين اليماني، إن المملكة ستواصل الإسهام لتحقيق استقرار اليمن، ودعم جهود التنمية مع المجتمع الدولي.

من جهته، أشاد وزير الخارجية اليمني بدعم المملكة لليمن في مختلف المجالات، والمستوى المميز من العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين.

على صعيد متصل، اتهمت الحكومة اليمنية الانقلابيين الحوثيين المدعومين من إيران بالالتفاف على اتفاقات ستوكهولم التي أعلنت في 13 كانون الأول (ديسمبر) الماضي.

وأكدت الحكومة اليمنية في اجتماع لها بالعاصمة الموقتة عدن استمرار الميليشيا في نقض كل المواثيق والعهود، في تحدٍّ صارخ وصريح للمجتمع الدولي، إضافة إلى انتهاكاتها كافة الحقوق والحريات، ومسلسل القتل والتنكيل للشعب اليمني.

وجدد رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك التأكيد على ثبات موقف الشرعية نحو السلام الدائم والشامل والعادل تحت المرجعيات المتفق عليها إقليمياً ودولياً.

إلى ذلك، استقبل رئيس ديوان المراقبة العامة الدكتور حسام العنقري بمقر الديوان الرئيس بالرياض أمس (الاثنين)، رئيس الجهاز المركزي والمحاسبة اليمني القاضي أبا بكر السقاف.

وعقد الجانبان اجتماعاً حضره عدد من المسؤولين، تم خلاله تقديم عرض مرئي عن تاريخ الديوان وأبرز مهامه واختصاصاته، كما تمت مناقشة سبل تعزيز التعاون في مجالات التدريب وتبادل الخبرات، كما اطلع الضيف على إجراءات وأنظمة العمل المتبعة بالديوان في مجال المراجعة المالية والرقابة على الأداء.

وفي تصريح لوكالة الأنباء السعودية قال مع رئيس ديوان المراقبة العامة إن هذه الزيارة تجسّد العلاقة القائمة بين ديوان المراقبة العامة ونظيره في الجمهورية اليمنية، وهي امتداد لتعاون قائم بين الجهتين.

وأضاف انه جرى خلال هذه الزيارة طرح عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، خاصة في مجال المشاركات في المنظمات الإقليمية والدولية.

وعبر الدكتور العنقري عن سعادته بوجود رئيس الجهاز المركزي والمحاسبة اليمني في مقر ديوان المراقبة العامة ليطلع على التجربة الطويلة التي يتبعها الديوان في مجالات المراجعة المالية والرقابة على الأداء.

من جهته قال رئيس الجهاز المركزي والمحاسبة اليمني: «أتشرف بزيارة بلدي الثاني المملكة العربية السعودية، في إطار التنسيق والتعاون بين الأجهزة الرقابية العليا، وتهدف هذه الزيارة للاطلاع على الخطوات المتقدمة التي حققها الديوان في مكافحة الفساد، والحفاظ على المال العام، وكذلك من أجل الاستفادة من الخبرات المهنية العالية التي يتميز بها ديوان المراقبة العامة، إضافة إلى مناقشة عدد من الملفات المشتركة بما يخدم تطوير مهنة الرقابة والمحاسبة للجانبين في كلا البلدين».

واختتم القاضي أبو بكر السقاف كلمته بتأكيده أن المملكة العربية السعودية هي السند الدائم لليمن في شتى المجالات.

مركز الملك سلمان للإغاثة يطهر

الطريق بين مأرب والجوف من الألغام

تمكّن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس من خلال مشروعه «مسام» من تطهير الطريق الرئيسي بين محافظتي مأرب والجوف، حيث تم تأمين الطريق بعد تطهيره من الألغام التي زرعتها الميليشيات الحوثية وأودت بأرواح الكثير من أبناء الشعب اليمني. وأوضح المركز أن طريق مأرب - الجوف يربط عدداً من مديريات الجوف بمحافظة مأرب البوابة الرئيسية لليمن، ويبلغ طوله 5 كيلومترات. وبين أن الطريق مغلق منذ أربع سنوات بسبب الألغام التي زرعتها الميليشيات الحوثية، وتوقف استخدامه منذ هجوم الحوثيين على مديرتي مجزر والصفراء في أيار (مايو) 2014، قبل أن يتم يمسحه ويطره الفريق الميداني لمشروع مركز الملك سلمان للإغاثة «مسام» لنزع الألغام في اليمن.