المملكة تشارك في افتتاح مسجد الفتاح العليم وكاتدرائية المسيح بالقاهرة

(واس - تويتر)
القاهرة - «الحياة» |

افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس (الاثنين) مسجد الفتاح العليم وكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة بالقاهرة، بحضور رئيس دولة فلسطين محمود عباس، وضيوف مصر من ممثلي الدول العربية والإسلامية.


وحضر حفل الافتتاح وزير الدولة للشؤون الأفريقية أحمد قطان، والأمين العام لمركز الملك عبد الله للحوار الوطني فيصل بن معمر، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر مندوب المملكة الدائم لدى الجامعة العربية أسامة نقلي.

وأكد الرئيس المصري في كلمته بهذه المناسبة أن الافتتاح المتزامن لمسجد الفتاح العليم وكاتدرائية ميلاد المسيح يجسّد لحظة مهمة للغاية في التاريخ المصري، مشدداً على أنه لن يسمح لأحد بأن يؤثر سلباً في شجرة المحبة التي غرست وتحتاج إلى المحافظة عليها، حتى تخرج ثمارها من التسامح والتآخي بين الناس من مصر للعالم بأسره.

وتميزت عمارة مسجد الفتاح العليم، الذي تم الانتهاء من تشييده خلال 18 شهراً، بين الطراز المعماري الأيوبي والفاطمي، فضلاً عن لمحات من المعمار الحديث.

يذكر أن مسجد الفتاح العليم أقيم على مساحة 106 أفدنة ويسع نحو 17 ألف مصلٍّ، فيما تتسع الساحة الخارجية للمسجد لنحو 8 آلاف و500 مصلٍّ. كما تتسع كاتدرائية «ميلاد المسيح» بالعاصمة الإدارية لـ8200 شخص، وأقيمت على مساحة 15 فداناً.