الفنون الحجازية الشعبية تحضر في «بيت جدة»

«بيت جدة» يواصل استقطاب الزوار.(حساب بيت جدة - توتير)
جدة - عثمان هادي |

يواصل «بيت جدة» خلال مشاركته في المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية 33)، ضمن جناح إمارة منطقة مكة المكرمة، وتشرف عليه أمانة المحافظة، استقبال زواره من داخل المملكة وخارجها، إذ يعرض لضيوفه أبرز مقتنيات البيت الحجازي، وتفاصيل الحياة الاجتماعية، والعادات والتقاليد القديمة، وطريقة اللباس، إضافة إلى إقامته بعض الفنون الحجازية الشعبية مثل «المجس»، و«المزمار»، وبعض الألوان الفلكلورية مثل «العجل»، و«الخبيتي»، و«السمسمية البحري»، و«لون المزمار»، و«الرحماني».


وشهد بيت جدة خلال أيام المهرجان استقبال شرائح عدة من الزوار، شملت أمراء ومسؤولين ورؤساء وفود وبعثات بجانب عدد من وسائل الإعلام، واستخدم في بناء البيت الحجر المنقبي والأخشاب التكليلة والرواشين والتي تم جلبها من مدينة جدة لتعريف زوار البيت بهذه الهندسة التاريخية من عهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه ودورها في استقبال الحجيج من البحر وحياة أهل جدة والتوزيع الداخلي التراثي للمجالس والمرافق.

كما يحتوي البيت من الداخل على كامل الأدوات التي تضمها بيوت جدة التاريخية مثل «الطيرمة»، و«الكرويتات»، و«الكاسات»، و«التوتوة»، وغيرها من المقتنيات التراثية ذات العبق الجميل.

يذكر أن بيت جدة شارك للمرة الأولى في عروض أفلام السينما التراثية عن رحلات الحج قديماً، إذ تحتفظ ذاكرة مدينة جدة باسم فؤاد جمجوم الذي امتلك أشهر محل خاص لتأجير أجهزة السينما في حي البغدادية سنة 1960.