«التعليم» تمنع إداراتها من إجراءات الندب وسد العجز ورقياً

وزير التعليم يقبل طفلة في جناح وزارته بالجنادرية. (حساب الوزارة - تويتر)
الرياض – سعد الغشام |

قررت وزارة التعليم، منع إدارتها التعليمية في المناطق والمحافظات من تنفيذ إجراءات الندب الكلي والجزئي لسد العجز ورقياً، وإدراجه إلكترونياً في نظام «نور» اعتباراً من الفصل الدراسي الثاني.


جاء ذلك في تعميم أرسله نائب الوزير الدكتور عبدالرحمن العاصمي (حصلت «الحياة» على نسخة منه)، إلى الإدارات، مؤكداً استكمال جهود الوزارة في التحول الرقمي لجميع عملياتها وإجراءاتها، ومنها نقل المعلمين وتكليفهم لسد العجز ومعالجة الاحتياج في المدارس.

وأشار نائب الوزير إلى الانتهاء من تجهيز نظام «نور» لإجراء التكليف (الندب) (الكلي، والجزئي) لسد العجز ومعالجة الاحتياج إلكترونياً من خلاله، مطالباً بالعمل به اعتباراً من بداية الفصل الدراسي الثاني الحالي، وإجراء عمليات التكليف من خلاله بحسب الآلية الموضحة في الدليل، والتأكيد على إدارة شؤون المعلمين ومكاتب التعليم وقادة المدارس بالتقيد في هذه الآلية، وإيقاف التكليف الندب الورقي بشكل تام.

وكان وزير التعليم الجديد الدكتور حمد آل الشيخ، زار جناح وزارته المشارك في مهرجان «الجنادرية 33»، وتفقد أركانه وما يضمه من مبادرات وأنشطة طلابية، مستمعاً إلى شرح عن التقنيات الحديثة والعروض التوعوية والأنشطة التثقيفية التي يقدمها الطلاب، وأيضاً شاهد عرضاً تقدمه فتيات على المسرح.

إلى ذلك، دعت الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض، منسوبيها من شاغلي الوظائف التعليمية إلى سرعة تحديث بياناتهم، وتهيئة المناخ الملائم لهم بما يعود بالأثر الإيجابي على العملية التعليمية التربوية وتطوير آلياتها وضوابطها ومفاضلتها لطالبي النقل الخارجي وتسديد احتياجه من شاغلي الوظائف التعليمية.

ووجه مساعد المدير العام للشؤون المدرسية في «تعليم الرياض» الدكتور حمدان العمري، جميع شاغلي الوظائف التعليمية، إلى سرعة تحديث بياناتهم، وتهيئة المناخ الملائم لهم، والعمل على تطوير آلياتها وضوابطها ومفاضلتها لطالبي النقل الخارجي.

وقال إن تحديث البيانات وإدخال الرغبات سيتم من خلال حساب المعلم على نظام «نور» في خدمات شؤون المعلمين، ويستمر تحديث البيانات حتى نهاية دوام الخميس من الاسبوع المقبل، منوها بأن أعمال الحركة ستتم إلكترونياً بحيث لا تتطلب مراجعة الإدارة، إذ أن استفسارات من المعلمين أو المعلمات التواصل عبر البريد الإلكتروني المخصص لذلك.