السعودية تندد بالتفاف الحوثيين على اتفاق استوكهولم

مجلس الوزراء السعودي (تويتر)
الرياض، الحديدة - «الحياة» |

ندد مجلس الوزراء السعودي أمس، بما «تقوم به الميليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران من تلكؤ والتفاف على اتفاق استوكهولم، وتضليل للمنظمات الدولية من خلال نشر معلومات خاطئة وبيانات غير دقيقة حول الأزمة الإنسانية في اليمن، وتعطيل لجهود الإغاثة والدعم الإنساني، ونهب للمساعدات والأموال وهبات الدول المانحة والمنظمات الإنسانية في المناطق التي تحتلها».


وفيما أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي خلال لقائه مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث في الرياض أمس، دعمه لجهوده لتحقيق السلام، ينتظر أن يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم (الأربعاء) جلسة يستمع خلالها إلى تقرير غريفيث عن الاتفاقات التي توصّل إليها في السويد طرفا النزاع الدائر في اليمن وجهوده الرامية لإنهاء هذا النزاع.

واشترطت الحكومة اليمنية، أمس، تنفيذ الحوثيين لبنود اتفاق استوكهولم قبل الدخول في أي جولة مشاورات جديدة.

ولفت وزير الخارجية اليمني خالد اليماني خلال لقاء جمعه بسفراء مجموعة الـ 18 الراعية للعملية السياسية في اليمن، في الرياض، إلى أهمية الدور الذي تلعبه الدول الراعية للعملية السياسية في اليمن، من خلال ممارسة الضغط على الحوثيين للانصياع للقرارات الأممية وتنفيذ مقتضيات اتفاق استوكهولم.

وأشار الوزير اليمني إلى «تعثر» تنفيذ اتفاق استوكهولم منذ التوصل اليه في 13 كانون الأول (ديسمبر) الماضي، مشدداً على ضرورة تنفيذه من خلال إطار زمني واضح ومعلن قبل المضي قدما لعقد جولة جديدة من المشاورات.

وقال إن صبر القوات الحكومية والقوات المشتركة سينفذ «وهذا يهدد اتفاق استوكهولم بصورة كبيرة».

في ذات السياق، أبلغت قيادات الأحزاب والتنظيمات السياسية اليمنية، المبعوث الأممي، أمس، تخوفها من أن تؤدي صيغة اتفاق استوكهولم بين الحكومة الشرعية وميليشيات الحوثي إلى تغييب قضية سلاح الميليشيات الذي قالت إنه «يفترض انتزاعه وليس إعادة انتشاره»، مؤكدة أن بقاء السلاح في يد الميليشيات يشكل تهديدا مباشرا للسلم ومستقبل التسوية السياسية.

وطالبت بكشف الجهة المعرقلة لتنفيذ الاتفاق، وإلزام الميليشيات الانقلابية بتطبيق بنوده فوراً.

بدوره، عبر المبعوث الأممي إلى اليمن عن قلقه إزاء تعثر تنفيذ الاتفاق، مشيراً حرص الأمم المتحدة على تنفيذ القرار الدولي 2216 الخاص باليمن، كما أكد غريفيث «صعوبة الذهاب إلى جولة جديدة من المفاوضات في حال تعثر تنفيذ اتفاق الحديدة».

إلى ذلك، أعلنت المديرية العامة للجوازات في السعودية عن البدء في تمديد هوية زائر للمواطنين اليمنيين المقيمين في المملكة، تنفيذا لأوامر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

ودعت المديرية في بيان صحافي أمس، اليمنيين الحاصلين على هوية «زائر» في المملكة، إلى المبادرة إلى استكمال إجراءات تمديد صلاحية هوياتهم إنفاذا للأوامر الملكية.