سائق «أوبر» يقر بقتله 6 ركاب في ولاية ميشيغن الأميركية

سائق أوبر يقتل ٦ أشخاص في ميشيغن (يورونيوز)
شيكاغو - أ ف ب |

أقر أميركي بقتله ستة أشخاص في ولاية ميشيغن الأميركية في شباط (فبراير) 2016، في سلسلة عمليات إطلاق نار استهدف فيها ركاباً كان يقلّهم خلال عمله سائق أجرة لدى شركة «أوبر».


وأثار الإقرار بالذنب مفاجأة، لأن محاكمة جايسن دالتون (48 عاماً) كانت بدأت للتو مع اختيار أعضاء هيئة المحاكمة.

ووجهت إليه تهمة ارتكاب ست جرائم قتل وتهمتان بالاعتداء مع نية ارتكاب جريمة قتل بفعل تسببه بجرح شخصين، إضافة إلى ثماني تهم أخرى متصلة باستخدام أسلحة نارية لارتكاب جرائم. وهو يواجه احتمال السجن مدى الحياة من دون إمكان إطلاق سراحه مبكراً.

ونشر جايسن دالتون الرعب في 20 فبراير 2016 في مدينة كالامازو على بعد 240 كيلومتراً إلى الغرب من ديترويت، بعدما أطلق النار على أشخاص يبدو أنه اختارهم عشوائياً في مواضع مختلفة. وفي كل عملية إطلاق نار (ثلاث عمليات في خمس ساعات)، كان ينقل ركاباً عبر خدمة «أوبر».

وأشار المدعون العامون إلى عدم إبرام أي اتفاق للإقرار بالذنب مع المتهم. وعندما سأل القاضي الذي يترأس الجلسة المتهم هل يقر بذنبه «طوعاً وبكامل إرادته»، أجاب الأخير «نعم. كنت أريد ذلك منذ مدة».

وقتل دالتن بحسب تقارير صحافية محلية ربة منزل في سن الخامسة والعشرين كانت تحمي مجموعة أطفال، ثم أباً وابنه في معرض لبيع السيارات، وبعدها قتل أربعة أشخاص مسنين في موقف سيارات أحد المطاعم.

وأشارت قناة «وود» المحلية التابعة لمحطة «أن بي سي» إلى أن المتهم اختار الإقرار بالذنب لتجنيب عائلته وعائلات الضحايا مشقات المحاكمة.