رحيل أسامة فوزي... مخرج «بحب السيما»

القاهرة - «الحياة» |

رحل المخرج المصري أسامة فوزي عن 58 عاماً بعدما قدم أفلاماً مؤثرة في تاريخ السينما المصرية.


وكانت أول تجربة إخراجية له من خلال فيلم «عفاريت الإسفلت» (1995)، الذي نال جائزة التحكيم الخاصة فى مهرجان لوكارنو، ثم أخرج فيلم «جنة الشياطين» (1999) من إنتاج الفنان محمود حميدة، وقدم فيلمين مع الكاتب هاني فوزي، هما «بحب السيما» و»باﻷلوان الطبيعية».

ونعته نقابة المهن السينمائية برئاسة المخرج مسعد فودة رئيس اتحاد الفنانين العرب في بيان أول من أمس، جاء فيه: «نؤكد افتقادنا لمخرج صاحب بصمة واضحة في السينما عبر أعمال وإن كانت قليلة كمًا الا إنها كيفاً مؤثرة وجديرة بالتقدير، حيث حملت خصوصية وتفرداً يجعلها خالدة في ذاكرة الفن المصري والعربي».