الاردن: اجتماعات وزراء البيئة العرب تسعى لتفعيل التنسيق والتعاون بين الدول العربية

الاردن (البحر الميت) - نورما نعمات |

انطلقت اليوم الاربعاء في منطقة البحر الميت الاجتماعات التحضيرية للدورة الاستثنائية لمجلس وزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة والمتخصصة للاعداد للدورة الرابعة لجمعية الامم المتحدة للبيئة والمفاوضات الخاصة بالمعهد الدولي للبيئة.


امين عام وزارة البيئة احمد القطارنة قال ان انعقاد هذا المؤتمر يأتي لتفعيل التنسيق والتعاون بين الدول العربية في مجال البيئة لافتا الى انها تاتي قبيل انعقاد مؤتمر الجمعية العامة للبيئة في نيروبي اذار (مارس) القادم.

واضاف في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية ان الاجتماعات ستناقش العديد من المواضيع التي تهم الادارة المتكاملة للنفايات بالاضافة الى الاستهلاك المستدام والإنتاج المستدام، والعديد من الأمور التي سيتم طرحها في مجال البيئة والتنمية المستدامة.

وذهب الى القول ان القررات التي سيتم اتخاذها في نهاية الاجتماعات سيتم رفعها الى رئاسة جامعة الدول العربية وسيتم استخدامها في الاجتماع القادم في نيروبي في جمعية البيئة للأمم المتحدة، حتى يكون هناك دعم للدول العربية التي بحاجة للدعم المالي والفني.

واشار الى ان اختيار الاردن لعقد هذه الاجتماعات هو رسالة تبين اهمية الاردن حكومة ومكانة وتساهم في بناء التضامن العربي بالطريقة التي يريدها الجميع لافتا الى ان هناك مشاركة قوية من كافة الدول العربية .

من جهته قال المدير والممثل الاقليمي لبرنامج الامم المتحدة للبيئة مكتب غرب اسيا سامي ديماسي ان الاجتماع يأتي في اطار اعداد وتنسيق مواقف المجموعة العربية للدورة الرابعة لجمعية الامم المتحدة للبيئة المقرر عقدة في نيروبي في مارس المقبل تحت شعار ذو اهمية خاصة للمنطقة العربية وهو "الحلول البمتكرة للتحديات البيئة وانماط الانتاج للاستهلاك المستدام " مبينا ان تلك الدورة ستحدد خطة العمل وميزانية البرنامج حتى عام 2021 واولويات العمل البيئي الدولي فضلا عن مناقشة مشروعات القررات التي سيتم تقديمها .

واشار الى ان التحديات التي تواجهها المنطقة العربية في مجالي حماية البيئة وجهود تحقيق التنمية المستدامة، والتي تشكل أساساً لعمل برنامج الامم المتحدة للبيئة تتطلب من وزراء البيئة من كافة دول العالم اعطاء التوجيه السياسي والاستراتيجي لعمل البرنامج ومراجعة وتفعيل السياسات الهادفة لمواجهة التحديات البيئة المستجدة وتعزيز الحوار بين الحكومات واصحاب المصلحة والفاعلين غير الحكوميين.

واشار الى ان مكتب غرب اسيا وايمانا باهمية الدورة المقبلة للجمعية سعى لتبني مقاربة مختلفة في الاعداد لهذة الدورة وتم العمل على تكليف وزراء البيئة العرب في اجتماعهم الاخير بالقاهرة ببذل كافة الجهود لعقدهه الجلسة الاستثنائية لضمان التمثيل القوي والفاعل للمجموعة العربية في الدورة الرابعة للجمعية والتاكيد على اهمية مساهمة المجموعة العربية في تشكيل الاجندة العالمية للبيئة في العامين المقبلين والدفع باولويات واحتياجات الدول العربية في تلك الاجندة.

واعرب عن امله ان يؤدي الاجتماع الى التركيز على القضايا الفنية ذات الاهمية للدول العربية والتي ترتبط في نفس الوقت بالموضوع الرئيسي للجمعية وتحقيق التكامل بين عمل المجلس من جهة وبين خطة عمل الامم المتحدة للبيئة من جهة اخرى .

من جانبه قدم ممثل الامين العام لجامعة الدول العربية جمال جاب الله الشكر للمملكة الاردنية الهاشمية على استضافتها هذه الدورة الاستثنائية تحت رعاية رئيس الوزراء عمر الرزاز مبينا انها دورة استثنائية وليست عادية لافتا الى انها معنية فقط بالتحضير لاجتماعات الجمعية العامة للبيئة المقرر عقدها في نيروبي في شهر آذار (مارس) المقبل .

ولفت الى ان الاجتماعات اليوم استعرضت عدة موضوعات منها الفاقد في الغذاء وموضوع المناطق الحارة بالاضافة الى استعراض موضوع فلسطين مبينا ان هناك قرار ومساعي لاعداد تقارير حول الوضع البيئ وما خلفته الحرب على غزة بالاضافة الى اعداد تقارير حول المناطق الملوثة مبينا ان هناك بعثه من الامم المتحدة ارسلت الى فلسطين وهناك مساعي مع الطرف الفلسطيني .

وبين ان الاجتماعات تطرقت الى مجريات البيان الوزاري الذي سيصدر عن الجمعية العامة البيئة لافتا الى ان هناك عدة ملاحظات سيتم ارسالها الى رئيس الدورة القادم للجمعية العمومية

وسيتم مناقشة البيان ووضع الموقف العربي حول بعض الفقرات التي لا نراها مناسبة لان تكون في البيان الوزاري .

واشار الى انه سيتم استعراض مشاريع القرارات التي سيتم طرحها من كافة دول العالم والمجموعات الاقليمية مبينا انها وصلت الى ما يقارب 35 موضع وسيكون هناك لنا راي فيها حول ما سيتم دعمه وما سيكون عليه تحفظ.

واشار الى اقامة معرض على هامش اجتماعات الجمعية ومشاركة القطاع العربي الخاص فيه بالاضافة الى دور المجتمع المدني العربي ليكون معزز للتوجه العربي .

ولفت الى ان الاجتماعات ستتطرق الى موضوع مرفق البيئة العربي بالاضافة الى اتحاد المحميات العربية الى جانب تحديث وتطوير مجلس وزراء البيئة العربي .

وناقش المشاركون في الاجتماع مقترح مشاريع القرارات التي اعدتها اللجان الفنية ليصار الى عرضها في اجتماع وزراء البيئة العرب الذي سيعقد غدا الخميس لمناقشتها واعتمادها .ويشارك في أعمال الدوره الأستثنائية وزراء البيئة من جمهورية مصر العربية و الجمهورية الجزائرية والمملكة العربية السعودية والجمهرية اليمنية والجمهورية العراقية والجمهورية اللبنانية وجمهورية السودان وجمهورية موريتانيا الأسلامية ودولة فلسطين وجمهورية الصومال والمملكة المغربية وجمهورية جيبوتي والأمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين ودولة قطر وسلطنة عُمان بالأضافة الى الأردن.