رئيس مجلس الأمة الكويتي: العلاقة التاريخية السعودية الكويتية ليس لها مثيل في العالم أجمع

رئيس مجلس الأمة الكويتي يستقبل وفد من مجلس الشورى السعودي.
الكويت - «الحياة» |

استقبل رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم بمقر المجلس أمس (الخميس)، وفد مجلس الشورى برئاسة عضو المجلس نائب رئيس لجنة الصداقة السعودية الكويتية الدكتور أحمد الغامدي الذي يزور دولة الكويت حالياً.


وأكد الغامدي في مستهل الاستقبال على متانة العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية ودولة الكويت التي تجد كل الدعم والرعاية من قيادتي البلدين.

ونقل نائب رئيس لجنة الصداقة السعودية الكويتية, تحيات رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله آل الشيخ لرئيس مجلس الأمة الكويتي، منوهاً بالعلاقات المتميزة بين المجلسين.

من جانبه، عدّ رئيس مجلس الأمة الكويتي العلاقة التاريخية السعودية الكويتية بأن ليس لها مثيل في العالم أجمع من حيث الخصوصية والروابط المشتركة والتكامل الاجتماعي والاقتصادي والسياسي الكامل بين البلدين الشقيقين.

وأشار الغانم أن الشعب الكويتي لن ينسى الموقف السعودي الشجاع إبان الاحتلال الغاشم لدولة الكويت عندما فتحت المملكة وأبناؤها قلوبهم قبل منازلهم لإخوانهم وأشقائهم الكويتيين.

وقال الغانم: «نحن في مجلسي الأمة والشورى حريصون على اتباع سياسة القادة وعلى تعزيز وتوثيق وتطوير وتفعيل العلاقات الثنائية البرلمانية بين المجلسين ويتجسد هذا الأمر في لقاءاتنا قبل بداية المحافل الدولية أو الإقليمية والتنسيق المشترك تجاه جميع القضايا التي تهم البلدين أو دول مجلس التعاون الخليجي أو الدول العربية والإسلامية وقد حقننا نجاحات كبيرة بفضل هذا التعاون».

وقدم الغانم تحياته لرئيس مجلس الشورى مشيداً بدوره الكبير والمميز في البرلمانات العربية والإسلامية وفي توحيد صفوف هذه البرلمانات تجاه العديد من القضايا. وكان وفد مجلس الشورى برئاسة عضو المجلس نائب رئيس لجنة الصداقة السعودية الكويتية الدكتور أحمد الغامدي اجتمع أمس (الخميس) في مقر مجلس الأمة الكويتي باللجنة الصحية والاجتماعية والعمل برئاسة النائب الدكتور حمود الخضير.

واستعرض الاجتماع بحث عدة موضوعات تهم جوانب العمل التعاوني بأبعاده التنظيمية والاقتصادية والاجتماعية.

كما تم الاطلاع على جهود دولة الكويت في العمل الخيري والإنساني وتنظيماته. ويضم وفد مجلس الشورى أعضاء المجلس اللواء علي العسيري والدكتور محمد الجرباء ومحمد العقلا وعبد الله الخالدي.