حملة تبرع بالدم لمرابطي «الحد الجنوبي» في الجبيل

مبادرة «دمي فدا وطني» تشجع الطلبة على البذل والعطاء. (الحياة)
الجبيل - علي اللغبي |

نظم مكتب تعليم الجبيل أخيراً، حملة التبرع بالدم «دمي فدا وطني»، لدعم المرابطين في الحد الجنوبي، والتي تنفذها المتوسطة التاسعة للبنات بجلمودة في مدينة الجبيل الصناعية، بالتعاون مع متوسطة المروج للبنين ومستشفى الجبيل العام، و«دمي فدا وطني»استمرت لمدة يومين، وذلك بحضور عدد من القيادات التعليمية.


وأوضح مدير مكتب تعليم الجبيل معمر الزهراني، أن المبادرة تعبر عن عمق التلاحم والدعم لجنودنا البواسل، وهو أقل ما يمكن تقديمه لهم، ومثل هذه المبادرات تشجع الطلبة على البذل والعطاء، مشيراً إلى أن هناك العديد من المبادرات التي نفذتها وزارة التعليم في هذا الجانب، ومنها إنشاء مكتب وفاء للعناية بأبناء الشهداء والاهتمام بشؤونهم، وإرسال هديا في المناسبات العامة كالأعياد للمرابطين في الحد الجنوبي من بعض مدارس محافظة الجبيل كمشاركات وجدانية لهم للتعبير عما نكنه لهم من محبة وتقدير ودعم.

وأعرب عن شكره للمتوسطة التاسعة للبنات بجلمودة، ومدرسة المروج المتوسطة للبنين بالهيئة الملكية بالجبيل لمشاركتهم في هذه المبادرة، مثمناً تعاون مستشفى الجبيل العام والشركات الداعمة، وكل الجهات المشاركة في الحملة.

بدورها، ذكرت قائدة المتوسطة التاسعة هناء الجوفي، أن مبادرة «دمي فدا وطني» هي أغلى ما يقدمه أبناء وبنات الوطن من دمائهم تقديراً لمن كانوا سبباً في أمننا، وتبرعنا هو امتداد لحب وشكر هذا الوطن.